تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس وزراء الهند "يأسف" لقتل مسلم "متهم" بأكل لحم البقر

 رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي
رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أ ف ب/ أرشيف

أعرب رئيس الحكومة الهندية ناريندرا مودي عن "أسفه" للجريمة التي ذهب ضحيتها أحد المسلمين في شمال نيودلهي، حيث ضربه متشددون هندوس حتى الموت بـ"تهمة" أكله للحم البقر. وتتهم المعارضة الهندية مودي بالتساهل مع اليمين الهندوسي المتشدد، ما يعزز التعصب تجاه الأقليات الدينية.

إعلان

خرج رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الأربعاء عن صمته بشأن مقتل رجل مسلم يشتبه بأنه تناول لحم بقر، مؤكدا أنه "مؤسف" وذلك بعدما واجه انتقادات لعدم إصداره أي تعليق.

واتهم مودي المعارضة بمحاولة إثارة الجدل بشأن حادث وقع الشهر الماضي، عندما قام حشد بجر محمد أخلق من بيته وضربه حتى الموت في الشارع بعد شائعات بأنه تناول لحم البقر.

يعتبر الهندوس الأبقار مقدسة. وقد تحولت مسألة تناول لحومها إلى قضية خلافية كبرى منذ تولي مودي، العضو في حزب الشعب الهندي (بهاراتيا جاناتا)، السلطة ومنع عدة ولايات لذلك.

وجاء الهجوم في مدينة دادري شمال العاصمة نيودلهي، وسط مخاوف من تزايد نفوذ المجموعات الهندوسية القومية.

ونجحت واحدة من هذه المجموعات الأسبوع الماضي في إلغاء حفلة موسيقية لمغن باكستاني معروف، في بومباي غرب البلاد.

وقال مودي لصحيفة "اناندا بازار باتريكا" في تصريحات نشرت الأربعاء إن "حادث دادري ورفض السماح للمغني الباكستاني بإقامة حفلة موسيقية حادثتان مؤسفتان وغير مرغوب فيهما".

وأضاف مودي للصحيفة الناطقة باللغة البنغالية أن حزب "بهاراتيا جاناتا" "لم يؤيد يوما مثل هذه الأفعال". وتابع أن "المعارضة تحاول اتهام الحزب بالتعصب، لكنها تفاقم سياسة الاستقطاب بفعلها ذلك أيضا".

ودعا مودي عدة مرات إلى الوحدة الدينية في الهند، لكن معارضيه يرون أن رد فعله الضعيف في مواجهة أعمال العنف الدينية تعزز اليمين الهندوسي المتطرف، وتشجع التعصب حيال الأقليات الدينية.

وشعر معارضوه بالقلق لأنه لم يعبر عن إدانته لتصريحات أدلى بها مسؤولون في حزبه، مثل وزير الثقافة ماهيش شارما الذي وصف قتل المسلم بأنه "حادث".

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.