تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ابتزاز بتسجيل إباحي في قلب تحقيق قضائي ضحيته لاعب الكرة الفرنسي فالبوينا

ماتيو فالبوينا إلى جانب زميله السابق في منتخب فرنسا جبريل سيسيه
ماتيو فالبوينا إلى جانب زميله السابق في منتخب فرنسا جبريل سيسيه أ ف ب

اعتقل القضاء الفرنسي الثلاثاء أربعة أشخاص بينهم اللاعب الفرنسي الدولي السابق جبريل سيسيه في قضية ابتزاز بتسجيل إباحي ضحيته لاعب دولي فرنسي آخر هو ماتيو فالبوينا، مهاجم أولمبيك ليون وصانع ألعاب مرسيليا سابقا، وتم إخلاء سبيل سيسيه من دون توجيه أي تهمة إليه.

إعلان

أكدت النيابة العامة في فرساي، بالضاحية الغربية الجنوبية للعاصمة الفرنسية باريس، الثلاثاء اعتقال أربعة أشخاص، بينهم اللاعب الدولي الفرنسي السابق جبريل سيسيه، في إطار التحقيق حول قضية ابتزاز لاعب دولي فرنسي آخر، ماتيو فالبوينا، بتسجيل جنسي لم يثبه وجوده حتى الآن.

وأوضحت النيابة أن سيسيه، والذي كان زميل فالبوينا في نادي أولمبيك مرسيليا بين 2007 و2009 وبالمنتخب الفرنسي بين 2010 و2011، قد تم إخلاء سبيله بعد استجوابه مدة 12 ساعة دون توجيه أي تهمة له. وأضافت أن التحقيق يستمر مع الأشخاص الثلاثة الآخرين، والذين نقلت بعض وسائل الإعلام الفرنسية عن مصدر قضائي قوله إنهم "مدبرو" هذه الفضيحة الأخلاقية المالية.

تغريدة جبريل سيسيه حول قضية الفيديو الإباحي

لا دليل على وجود شريط جنسي لحد الآن
وبحسب صحيفة "لابروفونس" الصادرة بمرسيليا، فإن المدبرين المفترضين تم إيقافهم في منطقتي "بوش دي رون" (جنوب فرنسا، وأبرز مدنها مرسيليا) و"لواز"، شمالي باريس. وأشارت الصحيفة إلى أن هؤلاء اتصلوا بماتيو فالبوينا وطالبوه بمبلغ مالي كبير مقابل عدم نشر شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وقالوا إن اللاعب يظهر فيه وهو يمارس الجنس مع صديقته.
 

وفي حين لم تصدر أي ردة فعل ولا تعليق عن ماتيو فالبوينا، ولا عن ناديه الجديد أولمبيك ليون، سارع جبريل سيسيه إلى نشر تغريدة على موقع "تويتر" كتب فيها: "كثيرون يحكمون، ولكن القليل يعلم (تفاصيل القضية)". ونسبت صحيفة "20 دقيقة" التي توزع مجانا في نسختها الصادرة الأربعاء إلى سيسيه تصريحا لبرنامج فكاهة وتسلية يقدمه صديقه سيريل حنونة على قناة "دي 8" التابعة لمجموعة "كنال +"، جاء فيه "لا علاقة لي بهذه القضية. لقد اتصلت سابقا بماتيو بصفته صديقا لي لأنذره بوجود معلومات مسيئة متداولة بشأنه. لذلك تم اعتقالي..."
 

لا تعليق من ماتيو فالبوينا
من جهته، قال محامي فالبوينا في تصريح لوكالة فرانس برس إنه وموكله ليس لديهما أي تعليق على هذه القضية، مشددا على أن همهما الوحيد أن "يستمر التحقيق بجدية وطمأنينة".
 

وكان جبريل سيسيه (34 عاما) اعتزل اللعب في نهاية موسم 2014/2015 بعد انتهاء عقده مع نادي باستيا. ولعب في صفوف أوكسير وأولمبيك مرسيليا وليفربول الانكليزي، كما أنه استدعي للمنتخب الفرنسي 41 مرة. أما ماتيو فالبوينا، فقد قضى 8 سنوات في أولمبيك مرسيليا ثم احتراف بدينامو موسكو (2014/2015) قبل التعاقد مع أولمبيك ليون. وخاض لحد الآن 54 مباراة مع "الديوك".

علاوة مزياني

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.