تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطانيا: القضاء يحدد هوية ليبيين اثنين مشتبه بهما في اعتداء لوكربي

أ ف ب/ أرشيف

حدد القضاء في اسكتلندا هوية ليبيين يشتبه بتورطهما في اعتداء لوكربي، وفق ما جاء في بيان للنيابة العامة التي قدمت طلبا إلى السلطات الليبية للتعاون معها لاستجواب المتهمين.

إعلان

أعلنت النيابة العامة في إسكتلندا الخميس أنها حددت هوية ليبيين يشتبه بتورطهما في تفجير طائرة "بان أميركان" فوق بلدة لوكربي الإسكتلندية في العام 1988، والذي راح ضحيته 270 شخصا.

وقالت النيابة العامة في بيان أن مسؤولين اسكتلنديين وأمريكيين وافقوا "على أن هناك أساسا سليما في القانون يخول المحققين الإسكتلنديين والأمريكيين اعتبار ليبيين مشتبها بهما في التحقيق المستمر في تفجير طائرة بان أميركان 103 فوق لوكربي".

وأضاف البيان أن "الشخصين مشتبه في تورطهما (في الاعتداء) إلى جانب عبد الباسط المقرحي" المدان الوحيد في القضية في 2001.

وأرسل المدعي العام الإسكتلندي الخميس طلبا رسميا إلى النائب العام الليبي في طرابلس يحدد فيه المشتبه بهما ويدعوه إلى التعاون.

وأضاف بيان النيابة العامة أن "كبير المحامين والنائب العام الأمريكي يطلبون أن تقوم السلطات القضائية الليبية بمساعدة ضباط الشرطة الإسكتلندية ومكتب التحقيقات الفدرالي لاستجواب المشتبه بهما، اللذين ورد اسميهما، في طرابلس".

وأفرجت الحكومة الإسكتلندية عن المقرحي في العام 2009 لأسباب إنسانية بعدما تم تشخيص إصابته بمرض السرطان. وتوفي في ليبيا في العام 2012.

وأقرت ليبيا في العام 2003 بمسؤوليتها عن التفجير، ودفع نظام الزعيم الليبي السابق معمر القذافي 2,7 مليار دولار (2,4 مليار يورو) تعويضا لعائلات الضحايا كجزء من مجموعة من التدابير الرامية إلى التقارب مع الغرب.

ومنذ سقوط نظام القذافي في العام 2011، انتقل محققون بريطانيون وأمريكيون إلى ليبيا للتحقيق في وجود شركاء آخرين محتملين في الاعتداء.

 

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن