تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حكومة طرابلس: رئيس مخابرات القذافي وأبو عجيلة هما المشتبه بهما في قضية لوكربي

أ ف ب/ أرشيف

أعلنت حكومة طرابلس في ليبيا إن المشتبه بهما الجديدين في تفجير لوكربي الذي وقع منذ نحو 27 عاما هما عبد الله السنوسي رئيس المخابرات في عهد العقيد الليبي الراحل معمر القذافي ومحمد أبو عجيلة.

إعلان

في رسالة أرسلها للصحفيين، قال متحدث باسم الحكومة الليبية الموازية ومقرها طرابلس الجمعة إن المشتبه بهما الجديدين في قضية لوكربي هما عبد الله السنوسي رئيس المخابرات في عهد معمر القذافي ومحمد أبو عجيلة.

والسنوسي محتجز في سجن بطرابلس حاليا بعد إدانته لدوره في مقتل محتجين خلال انتفاضة 2011 على حكم القذافي. ولم تتوفر بعد تفاصيل عن المشتبه به الثاني في تفجير الطائرة التابعة لشركة بان أمريكان فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية عام 1988 والتي قتل فيها 270 شخصا.

وأرسل جمال زوبية مدير المكتب الإعلامي لحكومة طرابلس رسالة إلى الصحفيين تؤكد صحة الاسمين لكنها ذكرت أن مكتب المدعي العام الليبي لم يخطر رسميا بذلك.

وكان الادعاء العام الاسكتلندي ذكر أمس الخميس أن محققين اسكتلنديين وأمريكيين تعرفوا على ليبيين مشتبه بهما يعتقد أنهما تورطا في التفجير الذي وقع منذ نحو 27 عاما.

وقالت السلطات الاسكتلندية والأمريكية انها أبلغت ليبيا بأنها تريد إرسال محققين إلى البلاد حيث تتصارع كل من الحكومتين الموازية والمعترف بها دوليا من أجل السيطرة بعد أربع سنوات من الإطاحة بالقذافي.

 

فرانس 24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.