تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تل أبيب ترفض أي "وجود دولي" في المسجد الأقصى

جنود إسرائيليون يحاولون مساعدة جندي طعنه شاب فلسطيني الجمعة 16 تشرين الأول/أكتوبر 2015
جنود إسرائيليون يحاولون مساعدة جندي طعنه شاب فلسطيني الجمعة 16 تشرين الأول/أكتوبر 2015 أ ف ب

رفضت تل أبيب الجمعة، نشر قوة حماية دولية في القدس الشرقية، بسبب الوضع المتفجر الذي يتواصل منذ أيام في الأماكن المقدسة. وأكدت الدولة العبرية أمام مجلس الأمن الدولي الذي عقد جلسة طارئة لمناقشة الوضع "لن نقبل بأي وجود دولي على جبل الهيكل"، وهي التسمية التي يطلقها اليهود على المسجد الأقصى.

إعلان

يبقى الوضع متفجرا بالأماكن المقدسة في القدس الشرقية، حيث رفضت إسرائيل الجمعة المطالب الفلسطينية بنشر قوة حماية دولية في القدس الشرقية وأكدت أمام مجلس الأمن الدولي أنها "لن تقبل بأي وجود دولي على جبل الهيكل"، وهي التسمية التي يطلقها اليهود على المسجد الأقصى.

وقال مساعد الممثل الدائم لإسرائيل في الأمم المتحدة دافيد رويت "دعوني أوضح تماما أن إسرائيل لن توافق على أي وجود دولي في جبل الهيكل (المسجد الأقصى)".

وأكد أن ذلك "سيشكل تغييرا في الوضع القائم" حاليا في الأماكن المقدسة.

وعقد مجلس الأمن جلسة طارئة لمناقشة العنف المستمر منذ أسابيع بين إسرائيل والفلسطينيين في القدس والأراضي الفلسطينية.

وكان السفراء العرب في الأمم المتحدة عقدوا بعد ظهر الخميس اجتماعا كلفوا خلاله السفير الأردني الاتصال بالرئاسة الإسبانية لمجلس الأمن من أجل تنظيم عقد هذا الاجتماع، بحسب ما أعلن السفير الفلسطيني رياض منصور.

وقال منصور أن "الوضع متفجر وعلى مجلس الأمن أن يتحمل مسؤولياته ويتوجب علينا أن نقوم بكل ما يمكن من أجل وقف إراقة الدماء، وبعد ذلك نبحث الطريقة التي تحمي المدنيين في الأراضي الفلسطينية".
 

فرانس 24 / أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.