تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: غارة للتحالف العربي تستهدف عن طريق الخطأ قوات موالية للحكومة جنوب البلاد

جنود يمنيون يشاركون في عرض عسكري في مأرب 17 تشرين الأول/أكتوبر 2015
جنود يمنيون يشاركون في عرض عسكري في مأرب 17 تشرين الأول/أكتوبر 2015 أ ف ب

قتل أكثر من 30 مقاتلا على الأقل وأصيب 40 آخرون في غارة للتحالف العربي استهدفت عن طريق الخطأ أحد مواقع القوات الموالية للحكومة اليمنية في جنوب اليمن، بحسب مسؤولين ومصادر طبية.

إعلان

 استهدفت غارة جوية للتحالف العربي الذي تقوده السعودية "خطأ" أحد مواقع القوات الموالية للحكومة اليمنية في جنوب اليمن، مخلفة عشرات القتلى والجرحى في صفوف عناصر القوات، بحسب مسؤولين وشهود عيان ومصادر طبية.

وقالت هذه المصادر أن 30 مقاتلا على الأقل قتلوا وأصيب 40 آخرون في الغارة التي وقعت في منطقة الوازعية، بين محافظتي لحج وتعز، حيث تستمر المواجهات بين القوات الحكومية والتحالف من جهة والمتمردين الحوثيين وحلفائهم من جهة أخرى منذ أواخر أيلول/سبتمبر.

إلا أن عبد ربه المحولي، قائد القوات في المنطقة، صرح لوكالة الأنباء الفرنسية أن "ثمانية مقاتلين فقط قتلوا وأصيب 25 آخرون".

نحو 4500 قتيل في النزاع منذ آذار/مارس

ويدعم التحالف العربي القوات الموالية للحكومة اليمنية في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، من خلال شن ضربات جوية وتوفير الأسلحة والقوات البرية.

وأكدت المصادر أن الحوثيين وحلفاءهم كانوا يحاولون استهداف عرض عسكري للقوات الموالية احتفاء بذكرى ثورة 14 تشرين الأول/أكتوبر (1963 ضد الاستعمار البريطاني) غير أن القذيفة سقطت بالقرب من العرض.

وقتل مدني وأصيب آخر كانا يستقلان مركبة إثر انفجار لغم أرضي زرعه الحوثيون وقوات صالح بجوار سد مأرب جنوب غرب المدينة، بحسب مصدر أمني.

وقتل نحو 4500 مدني في النزاع منذ آذار/مارس الماضي

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.