كوارث طبيعية

فيديو: إجلاء آلاف الأشخاص بسبب إعصار قوي اجتاح شمال الفيليبين

باتت المنطقة معزولة ومحرومة من التيار الكهربائي ووسائل الإتصال بسبب الإعصار
باتت المنطقة معزولة ومحرومة من التيار الكهربائي ووسائل الإتصال بسبب الإعصار

قامت السلطات الفيليبينية بإجلاء آلاف الأشخاص شمال البلاد بسبب إعصار "كوبو" القوي الذي اجتاحها، وبلغت سرعة رياحه 210 كلم/س وصاحبته أمطار غزيرة. وتتعرض الفيليبين، التي تعد من البلدان النامية، بشكل منتظم لأحوال جوية دامية مع نحو عشرين إعصارا كل سنة كمعدل وسطي.

إعلان

ضرب إعصار قوي الأحد منطقة نائية في شمال الفيليبين حيث دمر منازل وتسبب بانزلاقات في التربة، ما أدى إلى إجلاء آلاف الأشخاص. 

وتتعرض الفيليبين، التي تعد من البلدان النامية، بشكل منتظم لأحوال جوية دامية مع نحو عشرين إعصارا كل سنة كمعدل وسطي.

وأكد مسؤولو الدفاع المدني أن ثمانية أشخاص على الأقل في عداد المفقودين كما اضطر أكثر من 15 ألف شخص لمغادرة منازلهم، ويرجح أن يتبعهم عديدون آخرون مع تقدم الإعصار كوبو البطيء عبر جزيرة لوزون، كبرى جزر الأرخبيل في الأيام المقبلة.

وقد لامست العاصفة اليابسة عند الفجر في بلدة كاسيغوران الساحلية وجوارها مصحوبة برياح تصل سرعتها إلى 210 كيلومترات في الساعة وأمطار غزيرة.

وقد بقي الإعصار شبه ساكن خلال سبع ساعات قبل أن ينتقل ببطء نحو الشمال الغربي، كما أوضحت أجهزة الرصد الجوي.

وقالت خبيرة التوقعات غلاديس سالودس لوكالة الأنباء الفرنسية "من المرجح أن يستمر الطوفان أياما عدة". ولا يتوقع أن يغادر كوبو لوزون حيث يقيم نصف المئة مليون فيليبيني قبل يوم الأربعاء.

وروى نيغل لونتوك، مساعد مدير الدفاع المدني الإقليمي "أن كوبو انتزع أسقف منازل عديدة. وفاضت بعض الأنهر وانقطعت طرقات بسبب سقوط أعمدة وأشجار أرضا".

كما باتت المنطقة معزولة عن بقية الأرخبيل ومحرومة من التيار الكهربائي ووسائل الإتصال.

وحتى ولو خفت العاصفة أثناء توجهها إلى كورديير، أكبر سلسلة جبلية في الفيليبين، فمن المحتمل أن يتسبب هطول الأمطار الغزيرة بفيضانات مفاجئة وانزلاقات في التربة كما حذرت السلطات.

ويعيش أكثر من 1,6 مليون شخص في هذه المنطقة المعروفة بحقول الأرز على شكل مدرجات.

وبسبب هياج البحر، علقت الرحلات البحرية كما اضطربت حركة النقل الجوي مع إلغاء 30 رحلة منها رحلتان دوليتان.

والأرخبيل المكون من 1700 جزيرة هو في الغالب أول كتلة يابسة تتعرض للإعصارات التي تتشكل في المحيط الهادىء، فيما يعتبر العلماء أن قوة العواصف في السنوات الأخيرة ناجمة عن ظاهرة التغير المناخي.

ففي تشرين الثاني/نوفمبر 2013، اجتاح الإعصار هايان، أعنف الأعاصير التي لامست اليابسة، وسط الأرخبيل ودمر مدنا بأكملها وخلف أكثر من 7350 قتيلا ومفقودا.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم