تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطانيا: ديفيد كاميرون يعلن عن "إستراتيجية جديدة ضد التطرف"

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أ ف ب

أعلن رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون الأحد عن "إستراتيجية جديدة ضد التطرف"، قائلا إنه "يتوجب علينا باستمرار مواجهة التطرف ومكافحته من خلال كشف أكاذيبه ونتائجه المدمرة". وأشارت الحكومة إلى أنه منذ العام 2010 ألغي حوالى 110 آلاف "عنصر دعائي متطرف" عن شبكة الإنترنت من قبل الشرطة البريطانية.

إعلان

كشف رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون الأحد عن خطة بكلفة خمسة ملايين جنيه استرليني (6,8 مليون يورو) لمساعدة المنظمات المحلية على التصدي للدعاية التطرفة. وجاء الإعلان عشية انطلاق "إستراتيجية جديدة ضد التطرف" ستبدأ الإثنين، حسب ما أعلنت رئاسة الحكومة البريطانية في بيان. وأوضحت الحكومة أن الخطة ستؤدي إلى دعم المنظمات المحلية وكذلك تقديم "خطابات بديلة ذات صدقية حول الأفكار الخطيرة التي يروج لها المتطرفون".

ومن بين التدابير التي تتضمنها الخطة، التأهيل على استعمال شبكات التواصل الاجتماعي أو تقديم مساعدات تقنية تتيح للجمعيات "خلق موقع على شبكة الإنترنت". وقال كاميرون في البيان "يتوجب علينا باستمرار مواجهة التطرف ومكافحته (...) من خلال كشف أكاذيبه ونتائجه المدمرة". وأضاف "يجب أن نوقفه منذ البداية: منع بذرة الحقد من أن تنمو في عقول الناس وحرمانها من الأوكسجين التي هي بحاجة له كي تكبر".

وأوضح رئيس الحكومة البريطانية أن الإستراتيجية الجديدة للتصدي للتطرف تهدف أيضا إلى "تطوير الشراكة بين المؤسسات والشرطة والحكومة من أجل شطب المعطيات الإرهابية والمتطرفة على شبكة الإنترنت". كما أكد أنه يريد وضع "في صلب" هذه الإستراتيجية "إقامة تحالف وطني من كل الفئات والأشخاص الموحدين في عزمهم محاربة التطرف".

وأشارت الحكومة إلى أنه منذ العام 2010، ألغي حوالى 110 آلاف "عنصر دعائي متطرف" عن شبكة الإنترنت من قبل الشرطة البريطانية، بينها 38 ألفا منذ مطلع العام.

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.