تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سوريا: 370 قتيلا على الأقل في الغارات الروسية معظمهم من مقاتلي المعارضة

أ ف ب (أرشيف)

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل 370 شخصا على الأقل، معظمهم من مقاتلي الفصائل المعارضة، قتلوا في سوريا جراء الضربات الجوية الروسية منذ بدايتها في 30 أيلول/سبتمبر.

إعلان

أسفرت الضربات الجوية التي تشنها الطائرات الروسية في سوريا منذ 30 أيلول/سبتمبر عن مقتل 370 شخصا على الأقل معظمهم من مقاتلي الفصائل، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء.

ولقي نحو 45 شخصا على الأقل مصرعهم في غارات جوية شنتها مقاتلات روسية في شمال محافظة اللاذقية الساحلية الواقعة غرب سوريا، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء.

وأشار عبد الرحمن مدير المرصد إلى أن "هذه الحصيلة هي الأعلى للضربات الروسية خلال يوم واحد في المنطقة ذاتها"

للمزيد: سوريا - روسيا.. هل وقع الدب في الجب؟

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "قتل 370 شخصا في مئات الضربات الجوية التي نفذتها الطائرات الروسية في سوريا هم 127 مدنيا، بينهم 36 طفلا، بالإضافة إلى 243 مقاتلا، 52 منهم من تنظيم الدولة الإسلامية"، وذلك منذ بدء موسكو حملتها الجوية في سوريا.

وتشن موسكو منذ 30 أيلول/سبتمبر ضربات جوية في سوريا وتساند قوات النظام في عمليات برية تقودها في مناطق عدة داخل ثلاث محافظات على الأقل، منذ السابع من الشهر الحالي.

وتؤكد موسكو ان ضرباتها تستهدف تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى جانب "مجموعات إرهابية" أخرى، فيما تتهمها قوى غربية ومقاتلو الفصائل السورية باستهداف الفصائل المقاتلة و"المعتدلة" أكثر من تركيزها على الجهاديين.

بوتين: الإرهابيون يعتزمون زعزعة استقرار مناطق أخرى بعد سوريا

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن الرئيس فلاديمير بوتين قوله اليوم الثلاثاء إن الإرهابيين الذين أرسوا لأنفسهم موضع قدم في سوريا يعتزمون التوسع والامتداد لزعزعة استقرار مناطق أخرى.

وقال بوتين لضباط كبار "بعد أن أرسوا لأنفسهم معقلا في سوريا ودول أخرى في الشرق الأوسط يضع الإرهابيون الخطط للتوسع وزعزعة استقرار مناطق بأكملها."

إلا أن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند قال اليوم الثلاثاء إن عدد مقاتلي المعارضة غير المنتمين للدولة الإسلامية ولا لجبهة النصرة في سوريا يبلغ حوالي 80 ألفا

 

فرانس24 / أ ف ب/ رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.