تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مطعم إسرائيلي يخفض أسعار الحمص للجمع بين العرب واليهود حول المائدة

الصورة مأخوذة من فيس بوك

في الوقت الذي تهز فيه أعمال العنف إسرائيل والأراضي الفلسطينية، قدم صاحب مطعم إسرائيلي عرضا للجمع بين اليهود والعرب، بتخفيض ثمن وجبة الحمص 50 بالمئة لكل من الزبائن العرب والإسرائيليين على السواء شريطة تناولهم للوجبة حول مائدة مشتركة.

إعلان

طرح صاحب مطعم إسرائيلي في مدينة كفار فيتكين عرضا خاصا بتخفيض ثمن وجبة الحمص 50 بالمئة لمن يتناولون وجبة الطعام من العرب والإسرائيليين جنبا إلى جنب في مطعمه، في مبادرة خاصة من أجل السلام، وفق ما جاء في صحيفة "دو تايمز أوف إسرائيل".

وكتب صاحب المبادرة على صفحته على فيس بوك "الخوف من العرب؟ الخوف من اليهود؟ في مطعمنا ليس هناك فرق بين اليهود والعرب، لدينا فقط بشر وحمص عربي جيد للغاية، وفلافل يهودية لذيذة سواء كنتم عربا أو يهودا أو مسيحيين أو هنودا".

وقال صاحب المطعم للصحيفة الإسرائيلية إن أكلة الحمص سبق أن جمعت بين اليهود والعرب حول طاولة مشتركة، ويعرض في نفس الوقت وجبات "حلال" و"كاشير" (وفق التعاليم الدينية اليهودية). 

على جدار الفصل نقرأ شعار "حضروا الحمص وليس الحرب"
Odile Pandor

وتفيد صحيفة "هفنغتون بوست بوست" الإلكترونية أن وجبة الحمص تغري اليهود والعرب على السواء، وتؤكد أن اختيارها لم يكن عبثيا، وسبق أن تم استعمالها لنفس الغاية. فتذكر الصحيفة أن مخرجا أستراليا وظف الأكلة في شريطه الوثائقي عام 2012، حيث استعمل الحمص كـ "وجبة سلام" في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

كما أشار هذا الموقع الإخباري إلى أن طلبة سبق أن طرحوا فكرة في نفس السياق، تحت عنوان حركة "مبادرة الحمص"، التي تشجع شباب العالم برمته لالتقاط صور مع إحدى معلبات الحمص "لمحاولة تمرير رسالة أمل وتهدئة"، حسب الحركة.
 

فرانس 24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.