جمهورية الكونغو

الكونغو: قتلى في مظاهرات مناهضة لاستفتاء على تعديل الدستور

المتظاهرون يعارضون استفتاء دستوريا قد يسمح للرئيس نغويسو بالترشح مجددا عام 2016
المتظاهرون يعارضون استفتاء دستوريا قد يسمح للرئيس نغويسو بالترشح مجددا عام 2016 أ ف ب (أرشيف)

وقعت صدامات بين قوات الأمن الكونغولية ومتظاهرين معارضين لاستفتاء دستوري سيجري الأحد، قد يسمح للرئيس "دنيس ساسو نغويسو" بالترشح مجددا في 2016، أسفرت عن سقوط نحو أربعة قتلى و10 جرحى، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية.

إعلان

قتل أربعة أشخاص وجرح 10 آخرون الثلاثاء في جمهورية الكونغو إثر صدامات بين قوات الأمن ومتظاهرين معارضين لإجراء استفتاء دستوري الأحد المقبل، قد يسمح للرئيس "دنيس ساسو نغويسو" ترشيح نفسه مجددا عام 2016، حسب ما أعلن مصدر رسمي.

وقال وزير الداخلية "ريمون مبولو" في تصريح للتلفزيون إن "الحصيلة غير النهائية لهذا التمرد المنظم والمنسق" ارتفعت إلى "أربعة قتلى بينهم ثلاثة في برازافيل والرابع في بوانت-نوار (جنوب)"، العاصمة الاقتصادية للكونغو في جنوب البلاد.

وأضاف "نقل سبعة جرحى إلى مستشفيات برازافيل، كما أصيب ثلاثة عناصر من قوى الأمن بجروح بالغة".

وأوضح من جهة أخرى، أن "خمسة منازل لمسؤولين سياسيين أضرمت فيها النيران أو تعرضت للنهب" وأن "العديد من أعمال النهب وقعت في عدة مؤسسات تجارية في برازافيل وفي بوانت-نوار"، مشيرا إلى "اعتقال 16 شخصا في برازافيل وسوف يحالون إلى القضاء".

وقال وزير الداخلية أيضا إن "رموز الجمهورية وعلى غرار مراكز الشرطة أو الدرك استهدفت بطريقة منظمة وانتقائية".

وفتحت الشرطة النار مرات عدة على شبان كانوا يشعلون الإطارات أو يقيمون الحواجز في بعض أحياء برازافيل وبوانت-نوار اللتان كانتا الثلاثاء مسرحا لمصادمات بين قوات الأمن ومعارضين.

 

 فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم