تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قطر تستضيف أحمد محمد.. التلميذ الذي أوقفته الشرطة الأمريكية للاشتباه بصنعه قنبلة

أحمد محمد بعد مؤتمر صحافي الكابيتول هيل الثلاثاء 20 تشرين الأول/أكتوبر 2015
أحمد محمد بعد مؤتمر صحافي الكابيتول هيل الثلاثاء 20 تشرين الأول/أكتوبر 2015 أ ف ب

قرر التلميذ المسلم أحمد محمد الذي أوقفته الشرطة الأمريكية في أواسط أيلول/سبتمبر، بعد الاشتباه في حمله قنبلة لدى عرضه اختراع له بمدرسة في ضواحي مدينة دالاس، الانتقال للعيش مع أسرته في قطر التي دعته وتعهدت بالتكفل بمصاريفه الدراسيه والجامعية.

إعلان

أوردت وسائل إعلام محلية في الولايات المتحدة الثلاثاء أن التلميذ الذي ذاعت شهرته على الإنترنت بعد ابتكاره ساعة ظنت الشرطة في تكساس خطا أنها قنبلة، قرر الانتقال مع أسرته للعيش في قطر.

ومنذ الحادث الذي وقع في أواسط أيلول/سبتمبر، تلقت أسرة الفتى أحمد محمود عروضا لا تحصى من قبل مدارس وجامعات لتمويل دراسته.

وقرر والداه، وهما مهاجران سودانيان يقيمان في إحدى ضواحي دالاس، قبول دعوة من قطر تقوم على التكفل بمصاريف الدراسة الثانوية والسنوات الجامعية الأربع الأولى لأحمد، بحسب ما أوضح والده لصحيفة "دالاس مورنينغ نيوز".

واستقبل أحمد (14 عاما) في البيت الأبيض مساء الإثنين بدعوة من الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي تأثر لرؤية الفتى وهو يتم اقتياده مكبلا بالأصفاد من المدرسة. وأثارت القضية سيلا من ردود الفعل على تويتر اعتبرت أن شرطة دالاس تسرعت في اعتقال الفتى مدفوعة بميول معادية للإسلام.

وكان أحمد، وهو طالب في الصف الثالث، أحضر إلى المدرسة في مطلع أيلول/سبتمبر جهازا آليا مكونا من شاشة رقمية ودائرة إلكترونية، وقال إنه أراد أن يعرضه على أستاذ التكنولوجيا. ولاحظ مدرس اللغة الإنكليزية الجهاز وصادره، قبل أن تتسارع الأمور بالنسبة للتلميذ المعروف بعبقريته.

وتناقلت شبكات التواصل الاجتماعي صورة الفتى وهو يرتدي قميصا عليه شعار وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، ويداه مكبلتان وراء ظهره. وشارك أحمد الإثنين في أمسية الفلك التي ضمت في البيت الأبيض مجموعة من التلاميذ والأساتذة والعلماء ورواد الفضاء.

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.