تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البرلمان السلوفيني يمنح الجيش مزيدا من الصلاحيات لمواجهة أزمة المهاجرين

شرطي سلوفيني يعطي توجيهات لمهاجرين عند الحدود مع كرواتيا في 19 تشرين الأول/اكتوبر 2015
شرطي سلوفيني يعطي توجيهات لمهاجرين عند الحدود مع كرواتيا في 19 تشرين الأول/اكتوبر 2015 أ ف ب

منح البرلمان السلوفيني الأربعاء الجيش مزيدا من السلطات لدعم الشرطة في ضبط الحدود، في وقت يستمر فيه تدفق آلاف المهاجرين على البلاد من كرواتيا، عقب إغلاق المجر لحدودها. ويتيح التشريع الجديد للجنود السيطرة على الحدود في غياب الشرطة.

إعلان

وافق برلمان سلوفينيا في وقت مبكر اليوم الأربعاء على تشريع يعطي الجيش المزيد من السلطات لمساعدة الشرطة في حراسة الحدود، مع تدفق آلاف المهاجرين على البلاد من كرواتيا بعدما أغلقت المجر حدودها.

ويتيح التشريع الجديد لجنود الجيش السيطرة على الحدود أثناء عدم وجود الشرطة. وشرع الجيش في مساعدة حرس الحدود يوم الإثنين لكن في وجود الشرطة فقط حتى الآن.

وقد وصل ما يربو على 20 ألف مهاجر إلى سلوفينيا منذ صباح السبت من أجل الوصول إلى النمسا. وقضى ستة آلاف على الأقل الليلة الماضية في سلوفينيا التي وفرت لهم المأوى في مراكز للاجئين.

وقال رئيس الوزراء ميرو سيرار "سنطلب رسميا (اليوم الأربعاء) من الاتحاد الأوروبي ... شرطة إضافية ومساعدة مالية."

وقالت أحزاب المعارضة إن الحكومة يجب أن تسير على خطى المجر وتضع سياجا على الحدود مع كرواتيا لمنع المهاجرين من دخول البلاد.

وقال مسؤول من وزارة الداخلية إن إمكانية "حماية المعابر الحدودية بحواجز" لا يمكن استبعادها إذا زاد تدفق المهاجرين.

وتسببت محاولات سلوفينيا وقف تدفق اللاجئين، منذ أغلقت المجر حدودها مع كرواتيا يوم الجمعة، في التأثير بشكل قوي على منطقة البلقان، إذ تقطعت السبل بالآلاف على المعابر الحدودية.

 

فرانس24/ رويترز

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.