تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أردوغان: اعتداء أنقرة "عمل إرهابي جماعي بامتياز"

خبير متفجرات في موقع التفجير في أنقرة في 10 تشرين الأول/أكتوبر 2015
خبير متفجرات في موقع التفجير في أنقرة في 10 تشرين الأول/أكتوبر 2015 أ ف ب

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الهجوم الانتحاري المزدوج الذي وقع في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر في أنقرة مخلفا 102 قتيل، هو "عمل إرهابي جماعي" ينطوي على أدوار لتنظيم "الدولة الإسلامية" والمتمردين الأكراد والمخابرات السورية.

إعلان

في خطاب ألقاه في أنقرة، اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس أن الهجوم الانتحاري المزدوج في أنقرة والذي خلف 102 قتيل في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر، هو "عمل إرهابي جماعي" ينطوي على أدوار لتنظيم "الدولة الإسلامية" والمتمردين الأكراد وسوريا.

وقال أردوغان "في هذه القضية هناك داعش (تنظيم الدولة الإسلامية)، هناك حزب العمال الكردستاني، هناك المخابرات السورية، هناك حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي (القريب من حزب العمال الكردستاني)".

وأكد "أنهم خططوا جميعا لهذه العملية".

وأضاف أردوغان "البعض يقول: -داعش هو المسؤول- (...) إنه عمل إرهابي جماعي بامتياز".

وأسفر الهجوم الانتحاري المزدوج، الذي استهدف تجمعا من أجل السلام بدعوة من ناشطين يساريين وآخرين مدافعين عن القضية الكردية، عن مقتل 102 شخص، وفق آخر حصيلة رسمية.

ومن دون استبعاد دور للمتمردين الأكراد، سارعت الحكومة التركية إلى الإعلان أن تنظيم "الدولة الإسلامية" هو المشتبه به الرئيسي.

وعشية الانتخابات التشريعية المبكرة في أول تشرين الثاني/نوفمبر، أحيا هذا الاعتداء الانتقادات التي تطاول أردوغان الذي تتهمه المعارضة بأنه تجاهل عمدا تأمين سلامة التجمع المستهدف. 

 

فرانس24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.