تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوتين يندد بـ"اللعبة المزدوجة" التي يمارسها الغرب مع الإرهابيين في سوريا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أ ف ب

انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمة ألقاها الخميس في سوتشي "اللعبة المزدوجة" التي يمارسها الغرب مع "الإرهابيين" في سوريا، وذلك عشية اجتماع مع القوى الإقليمية في فيينا لبحث الوضع في سوريا وإرساء عملية سياسية فيها.

إعلان

 في كلمة ألقاها الخميس في سوتشي، ندد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بما اعتبره "لعبة مزدوجة" يمارسها الغربيون مع "الإرهابيين" في سوريا، وذلك عشية اجتماع مع القوى الإقليمية في فيينا لبحث الوضع في سوريا وإرساء عملية سياسية فيها

وقال بوتين "من الصعوبة دائما ممارسة لعبة مزدوجة: أن يقول المرء أنه يتصدى للإرهابيين وفي الوقت نفسه أن يحاول الاستفادة من قسم من هؤلاء لدفع بيادقه خدمة لمصالحه في الشرق الأوسط".

وأضاف في إشارة واضحة للغربيين "من الوهم الاعتقاد أنه يمكن التخلص منهم (الإرهابيون) لاحقا وإبعادهم عن السلطة والتوصل إلى تفاهم معهم".

وتساءل الرئيس الروسي "لماذا لم تسفر جهود شركائنا الأمريكيين وحلفائهم في مكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية" حتى الآن عن نتائج ملموسة؟".

ويشن تحالف دولي بقيادة واشنطن منذ أكثر من عام بدون نجاح كبير، غارات جوية على تنظيم "الدولة الإسلامية". وبدأت روسيا من جانبها التدخل في سوريا في 30 أيلول/سبتمبر.

وتقول موسكو أنها تستهدف التنظيم المتطرف ومجموعات "إرهابية" أخرى، لكن وزارة الدفاع الأمريكية تقول أن روسيا تستهدف قبل كل شيء فصائل المعارضة التي تحارب القوات النظامية.

إرساء عملية سياسية في سوريا

وأضاف بوتين بسخرية "يجب عدم اللعب بالكلمات وتصنيف الإرهابيين معتدلين وغير معتدلين. أين هو الفارق؟ (...) هل في قطعهم رؤوس الناس بطريقة معتدلة أو بلياقة".

ويلتقي وزراء خارجية روسيا سيرغي لافروف والولايات المتحدة جون كيري والسعودي عادل الجبير والتركي فريدون سنيرلي أوغلو الجمعة في فيينا لبحث الوضع في سوريا.

وقالت الخارجية الروسية أنها تنتظر من الاجتماع "الحقيقة والنزاهة والصدق" من أجل "تبادل موضوعي للآراء" حول إرساء عملية سياسية في سوريا.

 

فرانس24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.