تخطي إلى المحتوى الرئيسي

صحيفة فرنسية: هولاند في "حماية" شرطية يونانية "شقراء، جميلة..."!

المقال في صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية ركز على الخصائص الجسدية للشرطية
المقال في صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية ركز على الخصائص الجسدية للشرطية أ ف ب

مقال في صحيفة لوفيغارو الفرنسية حول شرطية يونانية قيل أنها ستكلف بحماية الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند خلال زيارته إلى العاصمة اليونانية أثينا، أثار عاصفة من الاحتجاجات والانتقادات للصحيفة على وسائل التواصل الاجتماعي. فقد ركزت الصحيفة على خصائص الشرطية الجسدية في عبارات اعتبرت تمييزا ضد النساء.

إعلان

نشرت صحيفة لوفيغارو الفرنسية، ذات التوجه اليميني، الإثنين الماضي خبرا قصيرا، على هامش زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى اليونان في 22 و23 من تشرين الأول/أكتوبر الجاري، أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي نظرا إلى طبيعته، حيث اعتبره البعض تمييزيا ضد النساء. واضطرت الصحيفة إلى الاعتذار على حسابها على تويتر يوم الإثنين وفي نسختها الورقية يوم الثلاثاء.

لوفيغارو نشرت صورة لشرطية يونانية تدعى إيفريديكي سوليوتي، وقالت إنها ستكلف بالحماية الشخصية للرئيس الفرنسي خلال زيارته إلى اليونان، وأضافت الصحيفة أن الشرطية "شقراء، جميلة وذات قوام ممشوق ..وتتحدث بالفرنسية". وتابعت  أن سوليوتي متخصصة في حماية الشخصيات في اليونان. وما أثار أيضا الجدل هو ما ورد في الصحيفة بأن الحكومة اليونانية اختارت هذه الشرطية لـ"حماية" الرئيس هولاند، ووضعت كلمة حماية بين مزدوجين في إشارة إلى فرضية أن تحمل هذه الكلمة معان أخرى.

الشقراء اليونانية "لفتة" شكر من تسيبراس لهولاند

وختمت لوفيغارو المقال الصغير، بأن الصحافة المحلية تعتبر أن هذا الاختيار هو "لفتة شكر" وعربون صداقة من رئيس الحكومة اليونانية أليكسيس تسيبراس لفرانسوا هولاند.

المقال أثار جدلا واستنكارا على مواقع التواصل الاجتماعي، وحتى السياسيون لم يخفوا امتعاضهم لما رأوا فيه من تمييز تجاه النساء. فصرحت وزيرة الإسكان الفرنسية السابقة سيسيل دولفو على تويتر بأن المقال يتضمن تمييزا فاضحا على أساس الجنس. بدوره انتقد الصحافي الفرنسي جون ميشال آباتي عبارات التمييز التي تضمنها المقال.

من جهتهم، احتج ناشطون على تويتر أيضا بشدة على محتوى الخبر القصير طيلة يومين، ما دفع بالصحيفة الفرنسية إلى تقديم اعتذارها على تويتر للشرطية اليونانية وكذلك لقرائها على هذا الخبر الذي وصفته بالأخرق وغير المناسب.

 

فرانس24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.