كوارث طبيعية

المكسيك: الإعصار "باتريسيا" يتحول إلى عاصفة استوائية ويتسبب في أضرار محدودة

السيول في مانزانيو في 23 تشرين الأول/أكتوبر 2015
السيول في مانزانيو في 23 تشرين الأول/أكتوبر 2015 أ ف ب

أعلن المركز الأمريكي للأعاصير أن إعصار "باتريسيا" أصبح مجرد عاصفة استوائية، متسببا في أضرار أقل مما كان متوقعا. ويتوقع أن تخف قوة العاصفة مع تقدمها داخل الأراضي المسكيكية.

إعلان

أعيد تصنيف الإعصار "باتريسيا"، الذي أعلن على أنه سيكون أعنف إعصار يسجل في التاريخ، إلى مجرد عاصفة استوائية السبت بعد أن وصل الجمعة إلى المكسيك متسببا بأضرار أقل مما كان متوقعا.

وأعلن المركز الأمريكي للأعاصير، ومقره ميامي، السبت أن "باتريسيا" بات مجرد عاصفة استوائية إذ تراجعت قوة رياحه العاتية إلى 80 كلم في الساعة لدى وصوله إلى ساحل المحيط الهادئ.

ويتوقع أن تخف أكثر قوة العاصفة مع تقدمها داخل أراضي المكسيك. وهطلت السبت أمطار غزيرة على شمال غرب البلاد.

وكانت السلطات نقلت سكانا وأغلقت المرافئ والمدارس كما علقت الموسم السياحي قبل وصول هذا الإعصار، الذي كان صنف من الفئة الخامسة القصوى على سلم سافير-سيمسون إلى ولاية ياليسكو (غرب)، وذلك قبل أن يتراجع إلى الفئة الأولى صباح السبت الباكر (مع رياح بسرعة 120 كلم في الساعة) ثم يعلن تحوله إلى عاصفة استوائية.

وكانت رياحه بلغت 325 كلم في الساعة في البحر ثم 270 كلم في الساعة مع بلوغه اليابسة.

ولكن بعد خمس ساعات على دخوله الأراضي المكسيكية أعلن الرئيس إنريكي بنيا نييتو في رسالة متلفزة إلى الأمة "أن الأضرار أقل مما هو متوقع لإعصار بهذه القوة".

بيد أنه طلب من السكان البقاء في الملاجئ، معتبرا أنه لا يزال من المبكر "خفض تدابير الحيطة".

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم