تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: السجن عامين مع وقف التنفيذ لطبيب متهم في قضايا "الموت الرحيم"

الطبيب نيكولا بونميزون
الطبيب نيكولا بونميزون أ ف ب

قضت محكمة الجنايات في مدينة أنجيه بغرب فرنسا بالسجن سنتين مع وقف التنفيذ بحق طبيب متهم بـ"تسميم" سبعة مرضى كانوا على مشارف الموت. وكانت القضية أججت النقاش في فرنسا حول ما يعرف بـ"الموت الرحيم".

إعلان

أصدرت محكمة الجنايات في أنجيه (غرب فرنسا) حكما في الاستئناف على طبيب طوارئ سابق في فرنسا بالسجن سنتين مع وفق التنفيذ بعد إدانته بتهمة "تسميم" سبعة مرضى كانوا يشارفون على الموت.

وكانت المحكمة الابتدائية في بو (جنوب غرب) برأت نيكولا بونميزون في حزيران/يونيو 2014 إلا أن النيابة العامة استأنفت الحكم.

.وشطب اسم الطبيب السابق، البالغ 54 عاما، من نقابة الأطباء الفرنسيين

وكانت القضية من القضايا التي أججت الجدل في فرنسا حول ما يعرف بـ"الموت الرحيم".

وقد أقر قانون جديد بمبادرة من الرئيس الاشتراكي فرنسوا هولاند يمنح "حق تسكين الألم العميق والمتواصل" وصولا إلى وفاة المرضى الذين يعانون من مرض لا شفاء منه في مراحله النهائية.

 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.