تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: الأمم المتحدة تدين الغارات على مستشفى أطباء بلا حدود والتحالف ينفي مسؤوليته

أنقاض مستودع للأغذية استهدفته غارة للتحالف العربي بقيادة السعودية في صنعاء في 26 أكتوبر 2015
أنقاض مستودع للأغذية استهدفته غارة للتحالف العربي بقيادة السعودية في صنعاء في 26 أكتوبر 2015 أ ف ب / أرشيف

استنكرت الأمم المتحدة الثلاثاء، الغارات التي أصابت مستشفى تديره منظمة أطباء بلا حدود في محافظة صعدة اليمنية، في حين نفى التحالف الذي تقوده السعودية مسؤوليته عن هذا القصف.

إعلان

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء "غارات التحالف الذي تقوده السعودية"، والتي أدت الاثنين إلى تدمير مستشفى لمنظمة أطباء بلا حدود في محافظة صعدة شمال اليمن، في حين نفى التحالف مسؤوليته عن القصف.

وقال المتحدث باسم بان كي مون في بيان إن الأمين العام "يدين غارات التحالف الذي تقوده السعودية، والتي أصابت مستشفى هيدان الطبي الذي تديره منظمة أطباء بلا حدود".

بينما قال التحالف الذي تقوده السعودية والذي يقاتل في اليمن نيابة عن الحكومة المنتخبة الثلاثاء، إن طائراته لم تقصف مستشفى هيدان الذي تديره منظمة أطباء بلا حدود.

وذكرت المنظمة على حسابها على تويتر أن موظفين ومرضى كانوا في المستشفى عند حصول الغارات، وأضافت أن العاملين بالكاد تمكنوا من الخروج من المستشفى قبل سقوط صاروخ آخر على قسم التوليد، ونشرت صورة للدمار الذي خلفه القصف.

وقالت ملك شاهر المتحدثة باسم "أطباء بلا حدود" إن الغارات لم تخلف ضحايا.

ومنذ آذار/مارس يشن تحالف عربي بقيادة السعودية غارات جوية مكثفة على المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء وشمال اليمن، وعلى صعدة معقل هؤلاء.

ودعا الأمين العام كافة أطراف النزاع اليمني إلى "وقف كل عملياتهم فورا بما فيها الغارات الجوية" وفق المتحدث باسم الأمم المتحدة. وقد أسفر النزاع في اليمن عن مقتل نحو خمسة آلاف شخص وإصابة أكثر من 25 ألفا بجروح وفق الأمم المتحدة.

وفي أفغانستان قتل 30 شخصا على الأقل مطلع تشرين الأول/أكتوبر في قصف أمريكي لمستشفى تابع لمنظمة أطباء بلا حدود في قندوز.

 

فرانس 24 / وكالات

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.