تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العثور على 22 فيلا مقتولا بالسم في زيمبابوي

فيل في محمية هوانغي في زيمبابوي
فيل في محمية هوانغي في زيمبابوي أرشيف

أعلنت سلطات الحدائق الوطنية في زيمبابوي الثلاثاء، العثور على فيلة مقتولة بالسم قرب كبرى محميات البلاد، محذرة من وتيرة عالية في قتل هذا الحيوان توشك أن تقضي عليه تماما.

إعلان

عثر على 22 فيلا مقتولا في زيمبابوي يرجح أن يكون صيادون سمموها بمادة السيانور، وفق ما أعلنت سلطات الحدائق الوطنية الثلاثاء، ليرتفع بذلك إلى 62 عدد الفيلة المسممة منذ مطلع شهر أيلول/سبتمبر.

وقالت كارولين واشايا المتحدثة باسم سلطات المتنزهات الوطنية "لقد عثرنا على 22 جيفة لفيلة في منطقة سيناماتيلا" في غرب زيمبابوي قرب كبرى محميات البلاد. وتشير عناصر التحقيق الأولية إلى أن الفيلة سممت بمادة السيانور، بحسب المتحدثة.

للمزيد: من قتل "سيسيل" أحد أقدم وأشهر أسود زيمبابوي؟

وتابعت واشايا "نحن نواصل الضغط للتوصل إلى فرض غرامات على من تضبط هذه المادة بحوزتهم" محذرة من وتيرة عالية في قتل الفيلة توشك أن تقضي عليها تماما.

فقبل أقل من أسبوعين، عثر على 26 فيلا مسمما بجوار متنزه هوانغ وفي دزيبانيني قرب الحدود مع بوتسوانا.

والشهر الماضي لاقى 14 فيلا المصير نفسه. وتتواصل عمليات الصيد غير الشرعي للفيلة رغم الجهود المبذولة لمكافحتها، وتباع قرون الفيلة في أسواق تسجل طلبا كبيرا عليها ولا سيما في الصين حيث تستخدم في الأعمال الفنية.

ويقتل في أفريقيا سنويا ثلاثون ألف فيل إلى أربعين ألفا، الأمر الذي يجعل هذا النوع على شفير الاندثار. والعام الماضي قتل 300 فيل بسم السيانور في زيمبابوي.

فرانس24/أ ف ب
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن