تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: اجتماع حول النزاع السوري في باريس

تستضيف باريس الثلاثاء اجتماعا حول سوريا يشمل "أبرز الأطراف الإقليمية"، وسيحضره وزراء خارجية غربيون وعرب بهدف إيجاد حل للنزاع المسلح المستمر في سوريا منذ آذار/مارس 2011، والذي أوقع حتى اليوم أكثر من ربع مليون قتيل.

إعلان

 اجتماع جديد حول سوريا تستضيفه العاصمة الفرنسية باريس الثلاثاء ويشمل "أبرز الأطراف الإقليمية"، حيث قال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال في بيان نشر بالبريد الالكتروني "نعمل على تنظيم اجتماع جديد يشمل أبرز الأطراف الإقليمية هذا الثلاثاء في باريس".

أعلن لوران فابيوس أن "عشاء عمل" سيجمع مساء الثلاثاء في باريس الحلفاء الغربيين والعرب لفرنسا، لبحث الأزمة السورية.

وأوضح فابيوس في بيان أن هذا العشاء سيضم في الخارجية الفرنسية "الشركاء الرئيسيين الملتزمين مع فرنسا تسوية الأزمة السورية: السعودية والإمارات العربية المتحدة والأردن وقطر وتركيا وألمانيا والولايات المتحدة وإيطاليا وبريطانيا".

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أعلن الجمعة أنه يريد عقد لقاء يضم نظراءه الغربيين والعرب لبحث الأزمة السورية.

في حين أعلنت واشنطن أنها تناقش مع نفس هؤلاء الشركاء تنظيم اجتماع آخر بعد اجتماع باريس.

وقال في نفس يوم انعقاد اجتماع في فيينا بين وزراء خارجية روسيا وتركيا والولايات المتحدة والسعودية في غياب فرنسا "لقد وجهت دعوة إلى أصدقائنا الألماني والبريطاني والسعودي والأمريكي وآخرين لعقد اجتماع الأسبوع المقبل في باريس في محاولة لدفع الأمور قدما".

وردا على سؤال حول وجود نظيره الروسي سيرغي لافروف في اجتماع باريس قال "كلا، لا أعتقد ذلك". وأضاف "سيكون هناك اجتماعات أخرى نعمل فيها مع الروس".

وأوضحت أوساطه أنذاك أن الوزيرين التركي والسعودي سيأتيان الى باريس لكن لم تتم دعوة إيران.

وقالت الخارجية الاثنين أن "فابيوس يعمل من أجل إيجاد تسوية سياسية للأزمة في سوريا".

وأضاف نادال "لقد اجتمع عدة مرات في الأيام الماضية مع نظرائه الأجانب وخصوصا الأمريكي والأردني والسعودي، وكذلك مع الأمين العام للأمم المتحدة". كما استقبل الجمعة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا.

وكانت فيينا استضافت الجمعة الماضي اجتماعا رباعيا هو الأول من نوعه حول سوريا، ضم وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وتركيا وذلك بهدف إيجاد حل للنزاع المسلح المستمر في سوريا منذ آذار/مارس 2011 والذي أوقع حتى اليوم أكثر من ربع مليون قتيل.

فرانس24/أ ف ب

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.