اليمن

اليمن: طائرات التحالف بقيادة السعودية تلقي أسلحة لمقاتلين موالين للحكومة في تعز

أ ف ب / أرشيف

ألقت طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن أسلحة وذخائر وصواريخ "آر بي جي" للمقاتلين الموالين للحكومة في تعز، ثالث مدن اليمن، المحاصرين من قبل المتمردين، حسب ما أفادت مصادر عسكرية الأربعاء.

إعلان

أفادت مصادر عسكرية الأربعاء أن طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن ألقت أسلحة وذخائر للمقاتلين الموالين للحكومة في تعز (جنوب شرق)، والمحاصرين من المتمردين.

وصرح مصدر عسكري لوكالة الأنباء الفرنسية أن "طائرات التحالف ألقت بالمظلات ثلاث شحنات أسلحة وذخائر لمساعدة مقاتلينا في جنوب غرب تعز".

وقال مسؤول في "المقاومة الشعبية" أن "الشحنات التي ألقيت الثلاثاء والأربعاء قبل الفجر تشمل أسلحة من عيارات مختلفة وصواريخ "آر بي جي" وذخائر".

والأسلحة ألقاها التحالف الذي تدخل في اليمن في نهاية آذار/مارس، لمقاتلي "المقاومة الشعبية" التي تضم عسكريين سابقين ومقاتلين قبليين وإسلاميين يحاربون المتمردين الحوثيين.

ويحاصر المتمردون المدعومون من وحدات الجيش التي ظلت موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح منذ أسابيع في تعز، ثالث مدن اليمن، المقاتلين الحكوميين الذين يجدون صعوبة في التقدم في وسط البلاد بعد أن استعادوا الصيف الماضي خمس محافظات جنوبية.

واندلعت معارك عنيفة تخللتها غارات جوية للتحالف مجددا الأربعاء في تعز، لكن المقاتلين الموالين للحكومة لم يحققوا أي اختراق وفقا للمصادر العسكرية.

وفي عدن، إلى الجنوب، ألقى إسلاميون متشددون الأربعاء قنبلة صوتية في باحة جامعة في المدينة ما أثار الذعر في صفوف الطلاب كما أفاد شهود عيان.

ويأتي الهجوم بعد التهديد الذي وجهه هذا الأسبوع إسلاميون متشددون قد يكونون من أنصار تنظيم "الدولة الإسلامية"، بمهاجمة جامعات في عدن لا تلتزم بمطلبهم منع الاختلاط.

وفي غياب الدولة، انتشرت عصابات مسلحة تزعم أنها تنتمي لمجموعات كالقاعدة أو تنظيم "الدولة الإسلامية" في شوارع عدن.

وأوقعت الحرب في اليمن حوالي خمسة آلاف قتيل بينهم أكثر من 2600 مدني وأكثر من 25 ألف جريح، وفقا لأرقام الأمم المتحدة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم