سوريا

روسيا تعارض مشروع قرار في مجلس الأمن لإدانة القصف بالبراميل المتفجرة في سوريا

أ ف ب/ أرشيف

عارضت روسيا الأربعاء مشروع قرار أوروبي في مجلس الأمن يهدف إلى وقف عمليات القصف بالبراميل المتفجرة في سوريا، معتبرة أن ذلك من شأنه أن يسيء إلى محادثات السلام الجارية.

إعلان

لاقى مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يرمي إلى وقف عمليات القصف بالبراميل المتفجرة في سوريا الأربعاء معارضة روسيا، معتبرة أن ذلك من شأنه أن يسيء إلى محادثات السلام الجارية.

وكانت فرنسا وبريطانيا وإسبانيا أعدت هذا النص الذي يهدف إلى منع استخدام هذه الذخيرة البدائية الصنع، وفرض عقوبات على النظام السوري المتهم بإلقاء البراميل المتفجرة على المدنيين.

البحث عن حل سلمي

ورد نائب سفير روسيا لدى الأمم المتحدة بيتر إيليشيف بـ"لا" عندما سئل عما إذا كانت روسيا تؤيد النص. وقال "خصوصا في هذا الوقت الدقيق للغاية"، ملمحا إلى مساعي المجتمع الدولي لإيجاد حل سلمي للنزاع الذي يمزق سوريا منذ أربع سنوات وأسفر عن سقوط أكثر من 250 ألف قتيل إضافة إلى ملايين النازحين واللاجئين.

وشدد أمام الصحافيين على القول "يجب أن لا نعرض المساعي المبذولة حاليا للخطر".

ويلتقي وزراء خارجية روسيا والولايات المتحدة وتركيا والسعودية مساء الخميس في فيينا لإجراء محادثات جديدة حول سبل إعادة السلام إلى سوريا.

وغداة ذلك، سيوسع اللقاء ليشمل خاصة إيران، أحد أبرز الداعمين للنظام السوري مع روسيا، علما بأن طهران لم تشارك مطلقا في أي محادثات دولية حول تسوية الأزمة السورية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم