تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: تأييد حكم تبرئة ناشطات من "فيمن" احتججن بصدور عارية أمام كنيسة

اختلطت الناشطات بالزائرين الذين اصطفوا لدخول الكنيسة قبل أن يعرين صدورهن
اختلطت الناشطات بالزائرين الذين اصطفوا لدخول الكنيسة قبل أن يعرين صدورهن أ ف ب

برأت محكمة استئناف فرنسية ثماني ناشطات من منظمة "فيمن" احتججن بتعري صدورهن أمام كنيسة "نوتردام دو باري" قبل عامين. وقالت إحداهن بالمناسبة لقد "كنا نمارس حقنا في التعبير عن الرأي فقط".

إعلان

أيدت محكمة استئناف فرنسية اليوم الخميس حكما سابقا بتبرئة ثماني نساء من جماعة (فيمن) قمن بتعرية صدورهن أمام كنيسة نوتردام دو باري قبل عامين.

وقالت إحدى النساء الثمانية وتدعى إلفير تشارلز للصحفيين "في هذا الشأن فإن الضحايا الحقيقيين هن الناشطات اللاتي اعتدى عليهن أفراد أمن نوتردام." وأضافت "كنا نمارس حقنا في التعبير عن الرأي فقط".

.كما أيدت المحكمة تعليق الغرامات التي فرضت على اثنين من أفراد أمن نوتردام وبرأت آخر

وبرأت محكمة فرنسية في أيلول/سبتمبر 2014 تسعة من نساء (فيمن) شاركن في الاحتجاج. وتوفيت إحداهن بعد صدور الحكم الأول.

كيف تمت عملية "فيمن" في كنيسة "نوتردام"؟

اختلطت النساء الناشطات بجحافل الزائرين الذين اصطفوا لدخول الكنيسة التي تعود للقرن 12 الميلادي في 2013 -بعد يوم واحد من تنحي البابا بنديكت- قبل أن يرفعن لافتات كتب عليها بالطلاء شعارات مثل "لم يعد هناك بابا" و"اذهب عدو التعددية الجنسية".

ووجهت إلى النساء الناشطات -اللاتي تلقى بعضهن صفعات على الوجه من كاثوليك غاضبين قبل أن يبعدهم أفراد الأمن عن الكنيسة- تهمة الحط من دار عبادة خلال احتجاج قمن خلاله بالقرع على أجراس الكنيسة بعصي خشبية.

ويزور ملايين السائحين كنيسة نوتردام المقامة على جزيرة في وسط نهر السين في باريس كل عام. وزودت بأجراس جديدة عملاقة بمناسبة مرور 850 عاما على إنشائها.

 

فرانس24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.