تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بغداد: استهداف مخيم لمنظمة "مجاهدي خلق" الإيرانية وسقوط عشرات القتلى

أ ف ب/ أرشيف

أعلنت قيادة عمليات بغداد الخميس، أن صواريخ استهدفت مخيما يأوي جماعة "مجاهدي خلق" المعارضين للنظام الإيراني، ما أدى لمقتل نحو 23 من أعضائها، وفق ما أكد متحدث باسم الجماعة.

إعلان

استهدف 15 صاروخا على الأقل قاعدة قرب المطار الدولي في بغداد تضم مخيما لجماعة معارضة إيرانية، بحسب ما أفادت مصادر أمنية، فيما قال متحدث باسم الجماعة المعارضة الإيرانية إن 23 من أعضائها قتلوا.

وقالت قيادة عمليات بغداد في بيان "تم إطلاق 15 صاروخا من البكرية إلى محيط وداخل مخيم ليبرتي"، مضيفا أن الشرطة عثرت على الشاحنة التي أطلقت منها الصواريخ.

ومخيم ليبرتي هو قاعدة عسكرية أمريكية سابقة يأوي معارضين للنظام الإيراني والذين تم طردهم من إيران بعد الثورة الإسلامية في العام 1979.

وأشار البيان والمصادر في وزارة الداخلية إلى احتمال سقوط ضحايا من دون تحديد الحصيلة. وأوضح متحدث باسم "مجاهدي خلق" أن الهجوم هو الأسوأ الذي يتعرض له المخيم. وقال "كنا داخل مقطوراتنا حين بدأت تتساقط الصواريخ (...) لم يتمكن الجميع من الاختباء".

وقال شاهين جوبادي المتحدث باسم الجماعة في باريس في بيان إنه حتى الآن قتل 23 من سكان المعسكر بينهم امرأة واحدة على الأقل في الهجوم وأصيب عشرات آخرون. وأضاف أن 80 صاروخا على الأقل أصابت المعسكر.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في بيان إن مقيمين بالمعسكر سقطوا بين قتيل وجريح في الهجوم لكنه لم يذكر عددا.

ويذكر أنه هذه المنظمة وقفت إلى جانب الرئيس العراقي السابق صدام حسين خلال الحرب مع إيران في الثمانينيات، لكن الاجتياح الأمريكي للعراق في العام 2003 أدى إلى وصول قادة على علاقة جيدة مع إيران إلى الحكم.

وبعد الانسحاب الأمريكي من العراق في العام 2011، تم نقل المئات من مجاهدي خلق إلى مخيم ليبرتي.

فرانس 24/  أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.