تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الناسا: مذنب على شكل "جمجمة إنسان" يمر السبت بمحاذاة الأرض

صورة نشرتها وكالة الفضاء الأمريكية للمذنب "الجمجمة" في 30 تشرين الأول/أكتوبر 2015
صورة نشرتها وكالة الفضاء الأمريكية للمذنب "الجمجمة" في 30 تشرين الأول/أكتوبر 2015 أ ف ب

قالت وكالة الفضاء الأمريكية "الناسا" إن جسما فضائيا ضخما سيمر السبت بمحاذاة الأرض وهو عبارة عن مخلفات مذنب منطفئ يشبه "جمجة إنسان ميت". وكان علماء الفضاء يعتقدون لدى اكتشاف هذا المذنب في مطلع تشرين الأول/أكتوبر أنه عبارة عن نيزك.

إعلان

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أن جسما فضائيا ضخما سيمر بمحاذاة الأرض اليوم السبت، هو على الأرجح من مخلفات مذنب منطفئ ويشبه جمجمة إنسان، في ظاهرة غريبة خصوصا لتصادفها مع إحياء أعياد "هالوين".

ونشرت "الناسا" صورة للجسم الفضائي تظهر تشابها غريبا مع شكل جماجم الموتى إذ يبدو فيها تجويفان داكنان أشبه بمنطقة العينين مع ثقب دائري على مستوى الأنف على خلفية بيضاء أشبه بالجمجمة.

وكتبت الوكالة في بيان أن "الصخرة الفضائية الضخمة التي ستمر بمحاذاة الأرض في يوم هالوين هي على الأرجح مذنب منطفئ يشبه الجمجمة بشكل غريب يتلاءم مع المناسبة".

وعلقت العالمة في ناسا "كيلي فاست" في تصريحات أوردها بيان الوكالة بالقول "الأمر أشبه بارتداء (الجسم الفضائي) زيا تنكريا لجمجمة لمناسبة مروره (بمحاذاة الأرض) في هالوين".

واعتقد علماء الفضاء بداية بعيد اكتشاف هذا الجسم مطلع تشرين الأول/أكتوبر أنه عبارة عن نيزك، وأطلقوا عليه اسم "2015 تي بي 145". لكن بعد مراقبته على نحو معمق أكثر بفضل تلسكوب الأشعة تحت الحمراء التابع لـ"ناسا" في هاواي، خلص العلماء إلى أن هذا الجسم "هو على الأرجح مذنب منطفئ خسر مواده المتطايرة بعد مروره مرات عدة في محيط الشمس" بحسب وكالة الفضاء الأمريكية.

وجذب هذا الجسم الفضائي اهتمام العلماء خصوصا لسرعته الفائقة وحجمه الضخم إذ يقارب قطره 600 متر.

لكن "الناسا" طمأنت إلى عدم وجود أي خطر ارتطام لهذا الجسم بالأرض لدى مروره بمحاذاة الكوكب عند الساعة 17,00 ت غ السبت، إذ سيبقى على بعد حوالي 486 ألف كيلومتر منها، أي 1,3 مرة المسافة الفاصلة بين الأرض والقمر. 

 

 فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن