تخطي إلى المحتوى الرئيسي

موسكو تستبعد أن يكون تنظيم "الدولة الإسلامية" وراء إسقاط الطائرة الروسية بسيناء

- موقع تحطم الطائرة الروسية في سيناء المصرية في 31 تشرين الأول/أكتوبر 2015
- موقع تحطم الطائرة الروسية في سيناء المصرية في 31 تشرين الأول/أكتوبر 2015 أ ف ب

اعتبرت موسكو السبت أن تبني تنظيم "الدولة الإسلامية" لمسؤولية إسقاط طائرة روسية في سيناء المصرية "لا يمكن أن يكون صحيحا"، وذلك إثر إعلان الفرع المصري في التنظيم عبر تويتر، إسقاط طائرة الإيرباص "إيه 321" وعلى متنها 224 شخصا.

إعلان

قال وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف اليوم السبت إن إعلان تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن تحطم طائرة روسية من طراز إيرباص "إيه 321" في سيناء "لا يمكن اعتباره صحيحا".

وكان الفرع المصري في تنظيم "الدولة الإسلامية" أعلن عبر تويتر أنه أسقط الطائرة الروسية.

وأضاف المسؤول الروسي "نحن على اتصال دائم بزملائنا المصريين وبالسلطات الجوية في هذا البلد. حتى الآن لا يملكون أي معلومة تؤكد تلميحات من هذا النوع". من جانبه، أعلن مصدر دبلوماسي روسي أنه "من غير المناسب الكلام عن أي رواية ما دامت أسباب الكارثة لم تتضح بعد".

وعثر على الصندوق الأسود للطائرة الروسية المنكوبة التي تحطمت السبت في شبه جزيرة سيناء في مصر وقتل 224 شخصا كانوا على متنها، بحسب بيان لرئاسة الوزراء المصرية.

وأكد البيان أنه "تم انتشال الصندوق الأسود من ذيل الطائرة، وجاري نقله لتحليل البيانات الخاصة بالحادث بواسطة خبراء الطيران المدني (المصريين) والخبراء الدوليين الروس وخبراء الشركة المصنعة للطائرة، وذلك وفقا للاتفاقيات الدولية المتعارف عليها".

في انتظار تحليل بيانات الصندوق الأسود..

وقال رئيس الوزراء المصري شريف اسماعيل في مؤتمر صحافي إن تحديد أسباب سقوط الطائرة سيتم بناء على تحليل بيانات الصندوق الأسود، مؤكدا أن الخبراء "سيبدؤون في تفريغ هذه البيانات وبناء عليه تتم الدراسة الخاصة بأسباب سقوط الطائرة".

وردا على سؤال حول ما إذا كان عمل إرهابي وراء تحطم الطائرة اكتفى بالقول إن "الخبراء أكدوا أنه فنيا لا يتم إسقاط الطائرة من هذا الارتفاع وأن الصندوق الأسود هو ما يحدد سبب سقوط الطائرة، وفي الوقت الحالي هناك تقييم فني وفق الأسس المتعارف عليها".

واستبعد المسؤول المصري وجود ناجين بين ركاب الطائرة، مؤكدا أنه تم حتى الآن "انتشال 129 من جثامين" الضحايا، مشيرا إلى أن عمليات البحث مستمرة. وأكد أن حطام الطائرة "منتشر في دائرة قطرها من 6 إلى 8 كيلومترات" موضحا أن "فريقا من روسيا متخصصا في عمليات البحث سيصل مساء" السبت إلى القاهرة.

ما قاله الخبراء..

ورأى عدد من الخبراء العسكريين الروس أن عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال سيناء لا يملكون صواريخ قادرة على إصابة طائرة على ارتفاع 30 ألف قدم. إلا أنهم لا يستبعدون إمكان أن تكون قنبلة زرعت فيها أو أن تكون أصيبت بصاروخ إثر اضطرارها إلى خفض ارتفاعها لأسباب تقنية.

وكانت ولاية سيناء، الفرع المصري لتنظيم "الدولة الإسلامية"، أعلنت مسؤوليتها عن "إسقاط" الطائرة الروسية التي تحطمت السبت في سيناء المصرية، وقال التنظيم في بيان نشره على موقعة الرسمي في تويتر إنه تمكن من "إسقاط طائرة روسية فوق ولاية سيناء"، مشيرا إلى أن هذا يأتي ردا على التدخل الروسي في سوريا.

وأقلعت الطائرة الروسية فجر السبت من مطار شرم الشيخ وفقد الاتصال بها بعد 23 دقيقة من إقلاعها بينما كانت تحلق على ارتفاع 30 ألف قدم (9144 مترا) وبعدما كان قائد الطائرة شكا من مشاكل تقنية في أجهزة الاتصال، بحسب ما أفاد مسؤول في سلطة مراقبة المجال الجوي المصري.

  

 فرانس24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.