تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هل يفوز الكاتب التونسي هادي قدور بجائزة "غونكور" للرواية؟

تكشف مؤسسة "غونكور" الفرنسية اليوم الثلاثاء، عن اسم الكاتب الفائز بجائزتها الأدبية، والتي تعد الأبرز في فرنسا. وسيحتدم التنافس بين الكاتب التونسي هادي قدور، مؤلف كتاب "المتفوقون"، وثلاثة كتاب آخرين بينهم الفرنسية ناتالي أزولاي.

إعلان

هو الكاتب الذي سيتوج بجائزة "غونكور" للرواية، والتي ستعلنها مؤسسة "غونكور" ظهر اليوم الثلاثاء؟ التكهنات مفتوحة والصراع منحصر بين أربعة مرشحين، هم التونسي هادي قدور بكتابه "المتفوقون"، والفرنسي ماتياس إينار ("البوصلة") وتوبي ناتان ("هذا البلد الذي يشبهك كثيرا")، إضافة إلى المرأة الوحيدة التي بقيت في السباق وهي الفرنسية ناتالي أزولاي صاحبة كتاب "تيتوس لا يحب برنيس".

ويبدو الكاتب التونسي هادي قدور الأوفر حظا لنيل جائزة "غونكور" عن كتابه "المتفوقون" الذي يروي فيه حقبة الاستعمار بشمال أفريقيا في العشرينيات من القرن الماضي.

ويتوقع 16 ناقدا أدبيا أن يفوز هادي قدور بالجائزة الأدبية التي سيتم الإعلان عنها في مطعم باريسي عريق بحضور عدد كبير من الصحافيين ومسؤولي دار النشر. وقد فاز قدور الأسبوع الماضي بالجائزة الكبرى للرواية التي منحتها الأكاديمية الفرنسية رفقة الكاتب الجزائري بوعلام صنصال عن كتابه "2084، نهاية العالم".

"المتفوقون" قصة عالم على وشك الانهيار
ولد هادي قدور من أب تونسي وأم فرنسية قبل 70 عاما في العاصمة التونسية. وهو لا يزال مرشحا للفوز بجوائز أخرى مثل جائزتي "فيمينيا" و"ميديسيس".

وإثر فوزه بالجائزة الكبرى للرواية، عبر قدور عن فرحته قائلا: "أنا شخص بطيء ومتعقل"، مضيفا أنه على قناعة أن "اللغة الفرنسية بحاجة إلى أعمال تشرفها".

وشدد الكاتب التونسي على أن مهمة الكتاب"هو العمل على استخدام اللغة المكتوبة بجمالية". وقال: "نحن نعمل في الظل ومن وقت إلى آخر تضيء مؤسسة عريقة على عملنا".

ويسرد هادي قدور في روايته "المتفوقون" عالما على وشك الانهيار بوتيرة لاهثة راسما صورة قاسية عن مجتمع استعماري متسمر في عشرينات القرن الماضي في أفريقيا الشمالية.

وقد اختير هادي قدور من بين المرشحين الأربعة في التصفية النهائية لجائزة "غونكور" للمرة الأولى، وقد يصبح الكاتب المغاربي الثاني الذي يتوج بهذه الجائزة بعد المغربي طاهر بن جلول في 1987 عن كتابه " الليلة المقدسة".

فرانس 24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.