تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة تعتبر تصريحات المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء الإسرائيلي "مزعجة ومهينة"

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أ ف ب

تناولت حملة انتقادات لاذعة المستشار الإعلامي الجديد لرئيس الوزراء الإسرائيلي الذي عين الأربعاء الماضي، وذلك على خلفية تعليقات نشرها على موقع التواصل الاجتماعي بشأن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتهمه فيها بمعاداة السامية.

إعلان

تعرض المستشار الإعلامي الجديد لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى انتقادات لاذعة الخميس حيال كتابته تعليقات مثيرة للجدل، بينها اتهامات للرئيس الأمريكي باراك أوباما بمعاداة السامية. وندد نتانياهو بهذه التعليقات، فيما قدم المستشار الإعلامي، ران باراتز، اعتذارا بشأنها

وأتت هذه الانتقادات لران باراتز فيما يتحضر نتانياهو للقاء أوباما في واشنطن يوم الإثنين لإجراء محادثات حول قضايا عدة، بينها الجهود الرامية لرأب الصدع على خلفية الاتفاق النووي الإيراني.

ومذ أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي الأربعاء تعيين باراتز مستشارا إعلاميا، بدأت المواقع الإسرائيلية بنشر سلسلة تعليقات كان كتبها.

واعتبر البيت الأبيض أن الاعتذار يفرض نفسه ويضع نتانياهو أمام مسؤولياته.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست أن "قرارات رئيس الوزراء المتعلقة بأعضاء حكومته، والأشخاص الذين يمثلونه ويمثلون بلاده هي قرارات يتخذها بنفسه

وكتب نتانياهو على تويتر أن تلك التعليقات "غير لائقة ولا تعكس مواقفي ولا سياسة الحكومة". وأشار إلى أنه سيجتمع بباراتز بعيد عودته من الولايات المتحدة. من جهته، قال باراتز إن تلك التعليقات "كتبت دون تفكير وأحيانا كمزاح بلغة تتناسب مع وسائل التواصل الاجتماعي ولأشخاص معينين".

وفي هذا السياق، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تعتبر التصريحات التي أدلى بها المستشار الإعلامي الجديد لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "مزعجة ومهينة".

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي إن كيري تحدث إلى نتنياهو اليوم الخميس وعلم أن رئيس الوزراء "سيعيد النظر" في تعيين ران باراتز في منصب المستشار الإعلامي بعد عودته من زيارته للولايات المتحدة.

وكان باراتز تناول أوباما على صفحته على فيس بوك في آذار/مارس، بعيد خطاب نتانياهو في الكونغرس الذي لاقى انتقادات من أوباما.

وقال باراتز إن "طريقة أوباما في الحديث عن خطاب نتانياهو، هو الوجه المعتدل لمعاداة السامية في الغرب والدول الليبرالية. كما أشار إلى أن القدرات العقلية لكيري هي قدرات طفل في الثانية عشرة من عمره.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.