تخطي إلى المحتوى الرئيسي
دبلوماسية

طهران تدعو الرياض لإعادة دبلوماسي إيراني فقد في تدافع الحج "حيا"

غضنفر ركن أبادي سفيرا إيران في بيروت بين عامي 2010 و2014
غضنفر ركن أبادي سفيرا إيران في بيروت بين عامي 2010 و2014 أ ف ب
1 دَقيقةً

دعت طهران السلطات السعودية الأربعاء إلى إعادة دبلوماسي إيراني رفيع المستوى فقد خلال حادث التدافع في 24 أيلول/سبتمبر أثناء أداء مناسك الحج وراح ضحيته نحو 2236 قتيل. وقالت وسائل إعلام إيرانية مؤخرا إن غضنفر ركن أبادي قد تعرض على الأرجح للاختطاف بعد الفاجعة.

إعلان

أكدت إيران اليوم الأربعاء أن سفيرها السابق في بيروت غضنفر ركن أبادي، المفقود منذ حادث التدافع الدامي خلال مناسك الحج في مكة المكرمة أواخر أيلول/سبتمبر، على قيد الحياة، وطالبت الرياض بإعادته إليها "حيا".

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في تصريح لقناة الميادين نقلته وكالة الأنباء الطلابية "تشير معلوماتنا إلى أن ركن أبادي ما زال على قيد الحياة ونطالب السعودية بإعادته حيا".

وعين ركن أبادي البالغ 49 عاما سفيرا في بيروت من 2010 إلى 2014، وهو منصب شديد الحساسية نظرا إلى العلاقات الوثيقة بين إيران وحزب الله اللبناني والحرب الدائرة في سوريا، وأيضا لقرب هذا البلد من إسرائيل، عدوة إيران اللدودة.

وفي الأسابيع الأخيرة، تحدثت وسائل إعلام إيرانية عن احتمال تعرض الدبلوماسي للخطف بعد التدافع في الحج في 24 أيلول/سبتمبر الذي أدى إلى مقتل 2236 شخصا على الأقل بينهم 464 إيرانيا، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس.

واستعادت إيران غالبية جثث الإيرانيين، لكن حوالي 15 منهم ما زالوا مفقودين، مثل ركن أبادي.

وتشهد العلاقات بين إيران والسعودية توترا حادا منذ أشهر. فالخلافات بين البلدين لا تقتصر على الأزمة السورية نظرا إلى دعم طهران النظام فيما الرياض تعارضه، بل تشمل أيضا ملفات البحرين واليمن وكذلك لبنان.

 

 فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.