تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد الأوروبي يقر وضع ملصقات لتمييز منتجات المستوطنات الإسرائيلية

أ ف ب

أقر الاتحاد الأوروبي الأربعاء قرار وضع ملصقات لتمييز المنتجات القادمة من المستوطنات الإسرائيلية، وفق بيان رسمي. ونددت مباشرة إسرائيل بالقرار واستدعت ممثل الاتحاد الأوروبي لديها.

إعلان

أفاد بيان رسمي الأربعاء أن المفوضية الأوروبية طلبت من الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البدء بوضع ملصقات لتمييز المنتجات القادمة من المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967.

وتم تبني القرار الذي أرجئ مرات عدة وتعارضه إسرائيل بشدة في اجتماع للمفوضين الأوروبيين في بروكسل.

وقال مسؤول في الاتحاد الأوروبي إن المفوضية الأوروبية "أقرت صباح اليوم التنويه التفسيري للإشارة إلى منشأ السلع الواردة من الأراضي التي تحتلها إسرائيل منذ يونيو 1967."

تنديد إسرائيلي

ونددت إسرائيل بالقرار فور صدوره واستدعت ممثل الاتحاد الأوروبي لديها. وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إيمانويل نخشون في بيان "إسرائيل تندد بقرار الاتحاد الأوروبي وضع ملصقات لتمييز منتجات المناطق الخاضعة لسيطرة إسرائيل منذ 1967".

ويقول الاتحاد الأوروبي إن الإجراء "تقني"، خصوصا وأن الهدف منه اطلاع المستهلكين الأوروبيين وليس قرارا "سياسيا" كما تؤكد الحكومة الإسرائيلية. وبناء عليه، باتت الصناعة الغذائية وجهات التوزيع ملزمة بتحديد منشأ المنتجات على ملصقاتها.

تشير الملصقات على منتجات المستوطنات الإسرائيلية اليوم إلى أنها مصنعة في إسرائيل، وهذا يعتبر مخالفا للقانون الدولي. وتشكل المنتجات المعنية "أقل من 1%" من مجمل المبادلات التجارية بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل، أي ما قيمته 154 مليون يورو في 2014 بحسب أرقام المفوضية.

ترحيب فلسطيني..

ورحب الفلسطينيون الأربعاء بإعلان المفوضية الأوروبية أنها ستطلب من الدول الأعضاء وضع ملصقات تدل على منشأ المنتجات الإسرائيلية، ما إذا كان مصدرها المستوطنات المقامة في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ 1967، واعتبروه إيجابيا ولكن غير كاف.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي "نرحب بالخطوة الأوروبية وإن كانت متأخرة وغير كافية" داعيا الاتحاد الأوروبي إلى "مقاطعة شاملة للمستوطنات والاستيطان".
 

 

فرانس 24 / وكالات

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.