تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اكتشاف أبعد جرم سماوي في النظام الشمسي

رسم نشره المرصد الأوروبي الجنوبي لأحد الكواكب التي تم اكتشافها في بداية العام
رسم نشره المرصد الأوروبي الجنوبي لأحد الكواكب التي تم اكتشافها في بداية العام أ ف ب/ أرشيف

تمكن العلماء من اكتشاف أبعد جرم سماوي حتى الآن عن النظام الشمسي، يقع على بعد 15,4 مليار كيلومتر من الشمس. ويحتاج العلماء إلى سنة كي يحددوا طريقة دوران هذا الجرم. وكان أبعد الأجرام عن الشمس المعروفة حتى الآن كوكب "أيريس".

إعلان

اكتشف علماء فلك أبعد جرم سماوي يرصد حتى الآن داخل النظام الشمسي، يقع على بعد 15,4 مليار كيلومتر من الشمس.

ويبلغ عرض هذا الكوكب القزم الذي سمي "في 774104" 500 إلى ألف كيلومتر، حسب ما أفاد الباحثون الذين عرضوا اكتشافهم خلال المؤتمر السنوي لجمعية "أميريكن أسترونوميكال سوساييتي"، المنعقد في ناشونال هاربور، قرب واشنطن في ولاية ميريلاند (شرق).

ويحتاج العلماء إلى سنة بعد كي يحددوا طريقة دوران هذا الجرم. لكن علماء الفلك هؤلاء يرجحون أن يصنف هذا الكوكب ضمن فئة ناشئة من الأجرام التي تسبح في أقاصي النظام الشمسي وتدفع حركة دورانها غير الاعتيادية إلى الاعتقاد بأنها تخضع لتأثير كوكب آخر مجهول أو نجوم مجاورة.

وأوضح سكوت شيبرد، وهو عالم فلك من "كارنيغي إنستيتوت فور ساينس" في واشنطن، وأحد العلماء الذين يقفون وراء الاكتشاف الذي حصل بفضل عمليات مراقبة بواسطة التلسكوب الياباني سوبارو "لا يمكننا أن نفسر طريقة دوران هذه الأجرام من خلال المعلومات المتوافرة لدينا حول النظام الشمسي".

وكان أبعد الأجرام عن الشمس المعروف حتى الآن كوكب أيريس، الذي يملك قمرا ويسبح في مدار يتراوح بين 5,7 و14,6 مليار كيلومتر عن شمسنا.

ويريد العلماء أن يعرفوا إن كان هذا الجرم يسبح داخل النظام الشمسي مثل أيريس أو خارجه، على غرار أجرام سماوية أخرى بعيدة جدا مثل "2012 في113" و"سيدنا". ويسبح هذا الأخير على بعد 140 مليار كيلومتر من الشمس.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.