تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس تطلب دعم واشنطن في مراقبة حدودها مع ليبيا لمنع تدفق الأسلحة والجهاديين

البكوش مصافحا كيري في مقر الخارجية التونسية 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015
البكوش مصافحا كيري في مقر الخارجية التونسية 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 أ ف ب

طلب وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش الجمعة من الولايات المتحدة دعم بلاده في مراقبة حدودها مع ليبيا، الغارقة في الفوضى والتي تعاني انفلاتا أمنيا. وذلك خلال مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الذي يزور تونس.

إعلان

طلب وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش اليوم الجمعة من نظيره الأمريكي جون كيري الذي يزور تونس "دعم" بلاده في مراقبة حدودها مع جارتها ليبيا الغارقة في الفوضى، لمنع تدفق الأسلحة والجهاديين نحو تونس.

وقال البكوش في مؤتمر صحافي مشترك مع كيري "نحن في حاجة إلى (...) دعم الولايات المتحدة لتونس لكي تكون أقدر على مراقبة حدودها (...) وحتى يحصل منع دخول الأسلحة والإرهابيين إلى تونس". وأفاد أن "فنيين ومختصين (أمريكيين وتونسيين) في المجال العسكري" سيجتمعون في "الأيام القادمة" من أجل "تفعيل" التعاون بين البلدين في مجال مراقبة الحدود.

وفي أيار/مايو الماضي منحت واشنطن تونس وضع "حليف رئيسي غير عضو في حلف شمال الأطلسي" خلال زيارة الباجي قائد السبسي -أول رئيس منتخب ديمقراطيا- للولايات المتحدة. ويتيح هذا الوضع لتونس الحصول على تعاون عسكري أمريكي معزز.

وأضاف الطيب البكوش "نحن متفقون (مع الولايات المتحدة) على ضرورة التوصل بأسرع وقت ممكن إلى حل سلمي سياسي في ليبيا، لأن ليبيا بالنسبة إلى تونس مصدر قلق كبير من الناحية الأمنية حيث بدأ يعشش الإرهاب وحيث يتم تسليح شباب تونسي وإرساله للقتال في بؤر التوتر، ويهدد رجوعه أحيانا أمن تونس".

وبحسب وزارة الداخلية التونسية فإن منفذي الهجومين الدمويين في 18 مارس/آذار الماضي على متحف باردو في العاصمة تونس، وفي 26 يونيو/حزيران الماضي على فندق "امبريال مرحبا" في سوسة (وسط شرق) تلقوا تدريبات في معسكرات جهاديين بليبيا.

وأسفر الهجومان اللذان تبناهما تنظيم "الدولة الإسلامية" عن مقتل 59 سائحا أجنبيا وألحقا أضرارا بالغة بالسياحة أحد أعمدة الاقتصاد التونسي.

للمزيد: واشنطن تسلم تونس 52 سيارة عسكرية وزورقا للبحرية

وأشرف الطيب البكوش وجون كيري على افتتاح أعمال "الدورة الثانية للحوار الاستراتيجي التونسي الأمريكي" الذي يشتمل على ثلاث مجموعات عمل تتعلق بالأمن والاقتصاد والشراكة السياسية. وقال البكوش "وقعنا وثيقة للتعبير عن النوايا في ما يتعلق بالضمان الأمريكي للقروض التونسية حتى يمكن لهذه القروض أن تكون مناسبة وغير مجحفة لتحقيق مزيد من التنمية السريعة لتونس".

وأعلن كيري أن الولايات المتحدة منحت تونس مساعدات بنحو 700 مليون دولار منذ الإطاحة مطلع 2011 بنظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، لافتا إلى أن واشنطن "تريد النجاح لتونس" وستواصل دعم هذا البلد.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.