تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمن التونسي يحبط هجمات إرهابية كبيرة تستهدف فنادق ومراكز شرطة

الجيش التونسي
الجيش التونسي أ ف ب/ أرشيف

أعلن كاتب الدولة للأمن التونسي أن قوات الأمن أحبطت "هجمات كبيرة كان يحضر لها جهاديون هذا الشهر بشكل متزامن تستهدف منشآت حيوية وفنادق في سوسة، إضافة إلى مخطط لاغتيال شخصيات بهدف إدخال الفوضى"، وهو ما أكده وزير بالحكومة الثلاثاء، وفق ما نقلت رويترز.

إعلان

أفاد وزير تونسي لوكالة رويترز الثلاثاء أن تونس أحبطت هجمات إرهابية كبيرة متزامنة كانت تستهدف فنادق ومراكز أمنية ومنشآت حيوية واغتيال سياسيين في منتجع سوسة هذا الشهر، واعتقلت خلية تضم 17 جهاديا تلقى أغلبهم تدريبات في ليبيا وسوريا.

وقال كاتب الدولة للأمن رفيق الشلي "أحبطنا هجمات كبيرة كان يحضر لها جهاديون هذا الشهر بشكل متزامن تستهدف منشآت حيوية وفنادق في سوسة إضافة إلى مخطط لاغتيال شخصيات بهدف إدخال الفوضى."

وتابع أنه جرى اعتقال 17 جهاديا ضمن الخلية التي تلقت تدريبات في ليبيا وسوريا وكانت تنتظر تعليمات قبل أن تحبط قوات الأمن مخططها. وقال الشلي إن هناك تكهنات بأن هذه العمليات كانت ستنفذ بالتزامن مع هجمات باريس التي وقعت يوم الجمعة ولكنها تبقى تكهنات.

وأضاف أن قوات الأمن صادرت بنادق كلاشنيكوف ومتفجرات وحزاما ناسفا.

وتقاتل قوات الأمن التونسية متشددين من بينهم جماعة أنصار الشريعة التي صنفتها واشنطن جماعة إرهابية ولواء عقبة بن نافع المؤلف من مقاتلين مرتبطين بالقاعدة ومنشقين عنهم يوالون تنظيم "الدولة الإسلامية".
 

فرانس24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.