تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتلى في إطلاق نار وعمليات طعن نفذها فلسطينيون في إسرائيل والأراضي المحتلة

أ ف ب / أرشيف

قتل ثلاثة أشخاص بينهم إسرائيلي، في إطلاق نار من سيارة فلسطينية عابرة جنوب بيت لحم في الضفة الغربية، كما أعلن الجيش الإسرائيلي في وقت سابق مقتل إسرائيليين في عملية طعن جديدة في تل أبيب نفذها شاب فلسطيني عمره 24 عاما من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

إعلان

تتواصل عمليات الطعن التي يقوم بها فلسطينيون منذ أسابيع في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث قتل الخميس إسرائيليان في العشرينات من عمرهما، طعنهما فلسطيني في تل أبيب وأصيب خلالها إسرائيلي آخر إصابة متوسطة، وفق الشرطة الإسرائيلية التي أكدت إصابة واعتقال الفلسطيني منفذ العملية.

وقالت الناطقة باسم الشرطة لوبا السمري "إن عملية الطعن جرت بالطابق الثاني في مبنى بانوراما بتل أبيب، وأسفرت عن مقتل إسرائيليين اثنين في العشرينات من عمرهما وإصابة شاب آخر إصابة متوسطة". ونقل الجريح إلى مستشفى أخيلوف بتل أبيب.

وأضافت "أن منفذ العملية أصيب إصابة متوسطة واعتقل، وعرفت عنه على أنه شاب فلسطيني عمره 24 عاما من مدينة دورا الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة." 

مقتل ثلاثة أشخاص قرب مستوطنة في الضفة الغربية

قتل ثلاثة أشخاص بينهم إسرائيلي واحد على الأقل الخميس في هجوم قرب إحدى المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، بحسب السلطات الإسرائيلية.

وأعلن الجيش أن "ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب آخرون في إطلاق نار من سيارة فلسطينية عابرة قرب مستوطنة غوش عتصيون" جنوب بيت لحم في الضفة الغربية.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية أن هناك ثلاثة قتلى بينهم إسرائيلي واحد على الأقل.

وأكد متحدث باسم الجيش "القبض على فلسطيني نفذ هجوم غوش عتصيون بشكل منفرد" مؤكدا سقوط ثلاثة قتلى.

وتابع "أصيب نحو 10 إسرائيليين آخرين بجروح طفيفة نقلوا على إثرها إلى المستشفيات للعلاج". 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.