تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بلجيكا

بلجيكا: متهم جديد في اعتداءات باريس والإبقاء على حالة الإنذار القصوى في بروكسل

قوات بلجيكية في شوارع بروكسل
قوات بلجيكية في شوارع بروكسل أ ف ب
3 دَقيقةً

أعلنت بلجيكا الإثنين تمديد حالة الإنذار القصوى في بروكسل يوما واحدا، وإعادة تسيير قطارات الأنفاق وفتح المدارس "تدريجيا" اعتبارا من الأربعاء. من جهة أخرى، وجهت النيابة البلجيكية التهمة إلى شخص جديد يشتبه بمشاركته في اعتداءات باريس.

إعلان

أعلن رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال الإثنين إبقاء حالة الإنذار بمستواه الأقصى في بروكسل، معلنا في المقابل إعادة تسيير القطارات وإعادة فتح المدارس "تدريجيا" اعتبارا من الأربعاء.

وقال ميشال في ختام اجتماع لمجلس الأمن الوطني استمر ثلاث ساعات ونصف إنه "في ما يتعلق بالمدارس اتخذنا القرار بإعادة فتحها الأربعاء مع فرض تدابير أمنية إضافية، كما سيعاد فتح مترو (بروكسل) الأربعاء".

وأبقي على حال الإنذار في بروكسل عند الدرجة الرابعة بسبب وجود "خطر جدي وآني"، على أن يعاد النظر فيه مبدئيا الإثنين 30 تشرين الثاني/نوفمبر.

أما في باقي أراضي بلجيكا، فتنطبق حال الإنذار بالمستوى 3 التي تعكس خطرا "محتملا ومرجحا"، على ما أوضح رئيس الوزراء.

وأغلق مترو بروكسل منذ صباح السبت بموجب قرار رفع حالة الإنذار إلى أقصى مستوى إثر مخاوف من وقوع اعتداءات عقب اعتداءات باريس.

وبقيت دور الحضانة والمدارس والجامعات والمعاهد العليا مغلقة الإثنين في إجراء غير مسبوق، كما ستبقى مغلقة الثلاثاء أيضا.

وقال ميشال "لدينا معلومات جدية بأن هجمات قد تقع من جديد"، رافضا كشف أي تفاصيل عن التحقيقات الجارية وذلك "لأسباب واضحة".

لكنه أشار إلى أن "الأهداف المحتملة هي ذاتها التي تم تعدادها" الأحد، ذاكرا بصورة خاصة المناطق التجارية والأماكن التي تشهد زحمة على غرار وسائل النقل.

توجيه التهمة إلى شخص جديد  يشتبه بمشاركته في اعتداءات باريس

من جهتها، أعلنت النيابة العامة الفدرالية البلجيكية في بيان أنه تم الإثنين توجيه التهمة إلى شخص جديد يشتبه بمشاركته في اعتداءات باريس، وذلك غداة حملة أمنية كبيرة لمكافحة الإرهاب.

وقالت النيابة "لقد اتهم بالمشاركة في أنشطة مجموعة إرهابية و(ارتكاب) اعتداء إرهابي" في باريس، مضيفة أن المتهم وضع في السجن بانتظار محاكمته.

وهو رابع شخص توجه إليه التهمة في بلجيكا لعلاقته المباشرة بالاعتداءات التي شهدتها العاصمة الفرنسية في 13 تشرين الثاني/نوفمبر وخلفت 130 قتيلا وتبناها تنظيم "الدولة الإسلامية".

وتابعت النيابة العامة أنه تم الإفراج عن 15 شخصا آخرين كانوا اعتقلوا مساء الأحد في أماكن عديدة في بروكسل وفي شارلروا (جنوب).

وأوضحت أنه تم الإفراج عن اثنين من بين خمسة أوقفوا صباح الإثنين في بلجيكا، في حين يبقى الثلاثة الآخرون موقوفين على ذمة التحقيق حتى صباح الثلاثاء لإجراء "تحقيقات إضافية".

بلجيكا طلبت من المغرب تعاونا "وثيقا" في مجال الأمن

إلى ذلك، طلبت بلجيكا من المغرب "تعاونا وثيقا ومتقدما في مجال الأمن والاستخبارات"، وفق  وزارة الداخلية المغربية.

وكانت معلومة استخباراتية مغربية ساعدت الأسبوع الماضي المحققين الفرنسيين في ملاحقة مدبر اعتداءات باريس.

وتباحث عاهل بلجيكا الملك فيليب مع العاهل المغربي الملك محمد السادس ونقل إليه رغبة بلاده في إرساء تعاون وثيق ومتقدم مع المغرب في مجال الاستخبارات والأمن.

وإثر هذا الاتصال، أجرى وزير الداخلية المغربي محمد حصاد مباحثات مع نظيره البلجيكي جان جامبون وذلك من أجل "التفعيل الملموس والفوري لهذا الطلب، على غرار التعاون القائم مع فرنسا"، حسب بيان للداخلية المغربية صدر الإثنين .

وكانت معلومات استخباراتية مغربية ساعدت الأسبوع الماضي المحققين الفرنسيين في اقتفاء أثر الجهادي البلجيكي المغربي عبد الحميد أباعود، المتهم بالتخطيط لاعتداءات باريس، والذي قتل الأربعاء الماضي في هجوم للشرطة على شقة اختبأ فيها في شمال باريس. 

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.