تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الكرملين: "وجهة نظر واحدة" لدى موسكو وطهران حول الوضع السوري

سفينة حربية روسية تطلق قذائف على أهداف لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا نوفمبر 2015
سفينة حربية روسية تطلق قذائف على أهداف لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا نوفمبر 2015 صورة ملتقطة من الفيديو

أعلن متحدث باسم الكرملين عقب لقاء في طهران الإثنين جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي، التوصل لـ"وجهة نظر واحدة" بين موسكو وطهران في ما يخص الأزمة في سوريا.

إعلان

أكدت موسكو وطهران الإثنين أن "وجهة النظر واحدة" بينهما حول سوريا، وفق المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إثر لقاء في طهران جمع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي.

وصرح بيسكوف أن إيران وروسيا أكدتا "على وجهة نظر واحدة بينهما بمواجهة الطابع غير المقبول لمحاولات خارجية لإملاء فرضيات حول تسوية سياسية في سوريا"، وقالتا إن أي تغيير في القيادة يجب أن يأتي عبر انتخابات.

وتابع أن الاجتماع الذي استمر أكثر من ساعة ونصف كان "بناء جدا"، كما جرى خلاله "تبادل موسع للآراء بأدق التفاصيل".

وكانت حوالى عشرين دولة حضرت اجتماع فيينا منتصف تشرين الثاني/نوفمبر بينها روسيا والولايات المتحدة وإيران، وضعت لنفسها هدفا طموحا لتحقيق محادثات سلام بين أطراف النزاع السوريين قبل مطلع كانون الثاني/يناير، لكنها ما زالت منقسمة حول مصير الرئيس السوري بشار الأسد.

ووفقا للقطات بثتها قناة روسيا-24، قال بوتين في الاجتماع "لا أحد يمكنه، أو يجب أن يفرض من الخارج على الشعب السوري أي شكل من أشكال الحكم لدولته أو القول من ينبغي أن يتولى قيادتها. الشعب السوري فقط هو من يقرر" ذلك.

ووصل بوتين إلى طهران الإثنين لمناقشة الأزمة السورية مع القادة الإيرانيين وحضور قمة الدول المنتجة للغاز.

وموسكو وطهران من الحلفاء الرئيسيين للرئيس السوري في الحرب ضد المعارضة المسلحة والجهاديين، بما في ذلك تنظيم "الدولة الإسلامية".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.