تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة تحذر رعاياها من السفر حول العالم بسبب "التهديدات الإرهابية"

تفتيش المسافرين في مطار شيكاغو في 2 حزيران/يونيو 2015
تفتيش المسافرين في مطار شيكاغو في 2 حزيران/يونيو 2015 أ ف ب

حذرت الولايات المتحدة رعاياها من السفر في جميع أنحاء العالم بسبب وجود خطر وقوع "هجمات إرهابية"، خاصة بعد الاعتداءات التي شهدتها مؤخرا فرنسا ونيجيريا والدانمارك وتركيا ومالي.

إعلان

نشرت وزارة الخارجية الأمريكية الاثنين تحذيرا من السفر لمواطنيها في جميع أنحاء العالم لمواطنيها بسبب إمكانية حصول أعمال إرهابية، مؤكدة على ضرورة التزام الحذر في الأماكن العامة والمزدحمة أو عند استخدام وسائل نقل.

ويأتي هذا الإعلان بينما تشهد بلجيكا وفرنسا عمليات بحث واسعة للعثور على صلاح عبد السلام البلجيكي الذي يشتبه بأنه لعب دورا أساسيا في هجمات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر التي تبناها تنظيم "الدولة الإسلامية".

للمزيد: تحليل: "هجمات باريس ضربة متوقعة يصعب تداركها"

وتحدثت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان عن "معلومات توحي بأن تنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة وبوكو حرام ومجموعات إرهابية أخرى تواصل التخطيط لهجمات إرهابية في العديد من المناطق".

وتابعت أنه "على المواطنين الأمريكيين التزام الحذر في الأماكن العامة أو عند استخدامهم وسائل نقل". وأوصت الأمريكيين بتجنب أي حشود والأماكن المزدحمة "والتزام الحذر في موسم العطل خصوصا".

وبعدما أشارت إلى الهجمات التي شهدتها فرنسا ونيجيريا والدانمارك وتركيا ومالي، أشارت الخارجية الأمريكية إلى خطر هجمات قد ينفذها أفراد تلهمهم المجموعات الإرهابية.

وأكدت الخارجية في هذا التحذير الذي ينتهي في 24 شباط/فبراير أن "السلطات تعتقد أنه لا يزال هناك إمكانية لوقوع اعتداءات إرهابية طالما أن أعضاء في تنظيم "الدولة الإسلامية" يعودون من سوريا والعراق" في إشارة إلى المقاتلين الأجانب الذين يعودون إلى بلدانهم بعد قتالهم في صفوف التنظيم الجهادي.

وتابعت الخارجية في بيانها أن "اعتداءات جديدة محتملة قد تقع بأسلحة تقليدية أو غير تقليدية وقد تستهدف مصالح عامة أو خاصة".
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.