تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الانتخابات التشريعية

مصر: قتلى في انفجار سيارة مفخخة عند فندق به قضاة يشرفون على الانتخابات في العريش

أ ف ب
2 دَقيقةً

أفاد بيانان للجيش والشرطة في مصر أن أربعة أشخاص قتلوا في هجوم انتحاري استهدف فندقا يقيم فيها القضاة المشرفون على الانتخابات التشريعية المصرية في شمال سيناء لقي خلاله كذلك ثلاثة انتحاريين مصرعهم.

إعلان

قتل 4 أشخاص وهم  قاض وشرطيان ومدني الثلاثاء في هجوم انتحاري استهدف فندقا يقيم فيها القضاة المشرفون على الانتخابات التشريعية المصرية في شمال سيناء كما لقي ثلاثة انتحاريين منفذو الهجوم، مصرعهم، وفق بيانين للجيش والشرطة.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن الهجوم أسفر عن مقتل "القاضي عمرو محمد حماد وشرطيين ومدني". وأكد الجيش في بيان آخر نشره على صفحته الرسمية على فيس بوك أن الهجوم أدى كذلك إلى إصابة 12 شخصا "من عناصر الشرطة المدنية والقوات المسلحة والمدنيين " و"مصرع ثلاثة انتحاريين".

وأوضح بيان الجيش أنه "في الساعة 07،10 بالتوقيت المحلي (05،00 تغ) قام عنصر تكفيرى يستقل عربة ملاكى فيرنا بالاقتراب من فندق سويس إن بمدينة العريش والذى تقيم به اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات البرلمانية".

وأضاف "فور اقتراب العربة المفخخة من الفندق نجح عناصر التأمين من القوات المسلحة والشرطة المدنية فى سرعة التعامل والتصدى للعربة المفخخة ومنعها من الاقتراب من الفندق، ما أدى إلى انفجار العربة ومقتل الانتحاري".

وتابع البيان أنه "خلال عمليات الانتشار الأمنى والتعامل مع العربة المفخخة تمكن عنصر تكفيرى يحمل حزاما ناسفا من التسلل إلى غرفة تجهيز الطعام بالفندق وتفجير نفسه وتسلل عنصر ثالث إلى أحد غرف الفندق وإطلاق النيران العشوائية ما أدى إلى استشهاد أحد القضاه". وبجسب وزارة الداخلية، فإن من بين المصابين قاضيان.

ويشن تنظيم "ولاية سيناء" الفرع المصري لتنظيم "الدولة الإسلامية" هجمات تستهدف قوات الامن باستمرار في شمال سيناء.

ويأتي هذا الهجوم غداة المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية التي جرت في غياب أي معارضة للرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أسكت كل أصوات المعارضة منذ إطاحته سلفه مرسي قبل عامين، بعد مرحلة أولى بلغت نسبة المشاركة فيها أقل من 25%.
 

فرانس 24 / أ ف ب

 


الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.