تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إدانة إسرائيليين اثنين بحرق الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير حيا

مشاركون في جنازة الفلسطيني محمد أبو خضير في القدس الشرقية في 4 تموز/يوليو 2014
مشاركون في جنازة الفلسطيني محمد أبو خضير في القدس الشرقية في 4 تموز/يوليو 2014 أ ف ب

أعلنت محكمة إسرائيلية بالقدس إدانة متهمين اثنين بخطف وحرق الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير لكن دون إعلان العقوبة، كما علقت حكمها بشأن متهم ثالث. وساهم مقتل أبو خضير في تأجيج أعمال العنف بين إسرائيليين وفلسطينيين والتي أدت إلى إعلان الحرب على غزة في تموز/يوليو وآب/أغسطس 2014.

إعلان

أدانت محكمة في القدس إسرائيليين اثنين بخطف وقتل فتى فلسطيني حرقا في العام 2014، لكنها علقت حكمها على متهم ثالث هو زعيم المجموعة بانتظار صدور تقييم نفسي.

وأعلنت المحكمة في حكمها أن المتهمين الثلاثة، وهم بالغ وقاصران، قاموا بخطف محمد أبو خضير وقتله في تموز/يوليو 2014، لكن دون الإعلان عن العقوبة، مضيفة أنها تنتظر تقييما نفسيا للبالغ لتبيان ما إذا كان مسؤولا جنائيا عن أفعاله.

وسيصدر القضاة حكمهم في 20 كانون الأول/ديسمبر. ويقول محامو يوسف حاييم بن ديفيد، المحرض والمنفذ الرئيسي للجريمة، أن وضعه العقلي ينفي عنه المسؤولية الجنائية.

إصدار الحكم في كانون الأول/ديسمبر

وأفادت المحكمة أن المحامين قدموا وثيقة لدعم أقوالهم قبل بضعة أيام فقط، مما يفسر التغيير المفاجئ في اللحظة الأخيرة.

وتابعت المحكمة أن القضاة سيصدرون حكمهم في 13 كانون الثاني/يناير أقله في ما يتعلق بالقاصرين.

وكان بن ديفيد، وهو يهودي مقيم في مستوطنة قريبة من القدس، أوضح للمحققين عند توقيفه أنه أراد الانتقام لخطف ثلاثة إسرائيليين وقتلهم قبل ثلاثة أسابيع بأيدي فلسطينيين في الضفة الغربية.

وساهم مقتل أبو خضير في تأجيج أعمال العنف بين إسرائيليين وفلسطينيين والتي أدت إلى إعلان الحرب على غزة في تموز/يوليو وآب/أغسطس 2014.
 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.