تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

زوكربيرغ "يرحب" بالمسلمين على فيس بوك ومحمد علي يرد على ترامب المعادي لهم

أرشيف
3 دقائق

"رحب" مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لفيس بوك، "بالمسلمين" على موقعه الاجتماعي عقب التصريحات المعادية لهم من دونالد ترامب. كما هاجم أسطورة الملاكمة العالمية، محمد علي كلاي، ترامب، المرشح الأوفر حظا للفوز في تمهيديات الحزب الجمهوري للترشح للانتخابات الرئاسية.

إعلان

قال مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيدي لفيس بوك الأربعاء، إنه يدعم المسلمين في الولايات المتحدة وحول العالم.

وكتب زوكربرغ على فيس بوك "كيهودي علمني والديي أنه يجب علينا أن نتصدى للهجمات على جميع الطوائف. حتى إذا كان الهجوم ليس موجها إليك اليوم.. فإنه عندما تحدث هجمات على حرية أي أحد فإنها تضر الجميع."

وأضاف قائلا إنه يريد "أن يضم صوته لتأييد المسلمين في مجتمعنا وحول العالم".

وقال زوكربيرغ مخاطبا المسلمين "كقائد لفيس بوك أريدكم أن تعرفوا أنكم مرحب بكم دوما هنا".

محمد علي يندد بتصريحات ترامب

ندد أسطورة الملاكمة العالمية الأمريكي محمد علي كلاي الأربعاء بدعوة دونالد ترامب، أبرز مرشح لنيل تسمية الجمهوريين لخوض الانتخابات الرئاسية، إلى منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

ولم يذكر محمد علي كلاي ترامب بالاسم، لكنه وزع بيانا أوردته شبكتا "إن بي سي" و"إيه بي سي" هاجم فيه المرشح الجمهوري بشكل مباشر.

وقال بطل الملاكمة "أعتقد أن قادتنا السياسيين يجب أن يستخدموا موقعهم في سبيل فهم أفضل للدين الإسلامي والتوضيح بأن هؤلاء القتلة المضللين قد حرفوا الطريقة التي ينظر بها الناس لواقع الإسلام".

وأوضح بطل العالم السابق قائلا "أنا مسلم ولا شيء في تعاليم الإسلام يدعو إلى قتل أشخاص أبرياء في باريس وسان بيرناردينو أو أي مكان آخر في العالم".

وأضاف "المسلمون الحقيقيون يعلمون أن العنف الشرس الذي يمارسه ما يسمى جهاديين إسلاميين يتعارض مع أسس ديانتنا".

دونالد ترامب.. صاحب "أمريكا المريضة" المعادي للأجانب والمسلمين

ووجد محمد علي (73 عاما) نفسه وسط الجدل حين ذكر الرئيس الأمريكي باراك أوباما في معرض خطابه الأحد لطمأنة الأمريكيين بعد هجوم كاليفورنيا، المسلمين على أنهم جنود أمريكيون ومواطنون وأبطال رياضة، فيما رد ترامب أنه لا يعرف أي بطل رياضي مسلم.

ومحمد علي كلاي، بطل العالم السابق للملاكمة في الوزن الثقيل، والحائز ميدالية ذهبية أولمبية، كان منع في السابق من ممارسة رياضة الملاكمة لحوالي أربع سنوات، في أوج عطائه، لرفضه القتال في حرب فيتنام لأسباب دينية.

وأدين حينها بتهمة رفض الخدمة العسكرية، لكن المحكمة العليا ألغت الحكم في العام 1971 وقد جعله نضاله هذا أيقونة تتجاوز عالم الرياضة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.