تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

دول عربية وغربية تمنع استيراد الدواجن الفرنسية بسبب أنفلونزا الطيور

أعلنت وزارة الزراعة الفرنسية أنه تم رصد 12 بؤرة لأنفلونزا الطيور في فرنسا حتى الآن
أعلنت وزارة الزراعة الفرنسية أنه تم رصد 12 بؤرة لأنفلونزا الطيور في فرنسا حتى الآن أ ف ب/ أرشيف
3 دقائق

انتشرت الإصابة بفيروس أنفلونزا الطيور في أربع مناطق فرنسية. وتأتي هذه الأنباء في أوج الإقبال على كبد الإوز بمناسبة عطلة رأس السنة. وأوقفت العديد من الدول بينها مصر والجزائر وتونس استيراد الدواجن من فرنسا.

إعلان

أعلنت وزارة الزراعة الفرنسية أمس الخميس اكتشاف بؤرتين جديدتين من سلالة فيروسية فتاكة من أنفلونزا الطيور، إحداها في منطقة "جيرس" بجنوب غرب فرنسا، ليرتفع الى أربعة عدد المناطق التي اجتاحها الفيروس بالبلاد.

وقالت الوزارة إنه تم رصد السلالة الفيروسية (إتش5 إن2) في مزرعة بها 8300 من طيور البط في منطقة "جيرس"، كما رصدت السلالة الفيروسية (إتش5 إن9) بمزرعة بها أكثر من 20 ألفا من الدجاج الحبشي (الديوك الرومية) والبط في منطقة "لانديس" المجاورة.

وتواجه فرنسا، أكبر دولة زراعية في الاتحاد الأوروبي، سلسلة من موجات تفشي أنفلونزا الطيور منذ رصد السلالة الفيروسية (إتش5 إن1) لدى الدجاج في مزرعة بفناء خلفي بمنطقة دوردوني في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وتأتي هذه الأنباء حول تفشي هذا الفيروس قبيل تزايد الطلب على كبد الإوز، الـ"فوا غرا"، خلال ذروة موسم العطلات، لكن المسؤولين يقللون من شأن هذه المخاطر. وبلغ حجم مبيعات الـ"فوا غرا" الفرنسية نحو ملياري يورو (2.1 مليار دولار) على مستوى تجارة الجملة العام الماضي.

وقالت الوزارة إنه تم رصد 12 بؤرة لأنفلونزا الطيور في فرنسا حتى الآن، منها سبعة في "دوردوني" وثلاثة في "لاندس" وواحدة في "أوت-فين" وواحدة في "جيرس".

وأشارت الوزارة إلى أن أنفلونزا الطيور لا تنتقل إلى البشر عن طريق تناول اللحوم أو البيض أو كبد الإوز أو المنتجات الغذائية الأخرى.

وكانت عدة دول منها اليابان ومصر وهونغ كونغ والجزائر، قد منعت استيراد الدواجن الفرنسية في أعقاب اكتشافات إصابات سابقة بهذه السلالات الفيروسية. واليابان أكبر مستورد في العالم من للـ"فوا غرا" الفرنسية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.