تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ستة قتلى بتفجير انتحاري استهدف مخفرا على الحدود العراقية السعودية

القوات العراقية ومقاتلون شيعة في عملية ضد تنظيم الدولة الإسلامية، الأنبار في 19 ايار/مايو 2015
القوات العراقية ومقاتلون شيعة في عملية ضد تنظيم الدولة الإسلامية، الأنبار في 19 ايار/مايو 2015 أ ف ب

أعلن مصدر عسكري عراقي، مقتل ستة من عناصر حرس الحدود بالأنبار وجرح آخرين، بعد أن فجر انتحاري بزي عسكري، ويقود سيارة مفخخة، نفسه داخل مخفر حفر زوية.

إعلان

قال مصدر عسكري عراقي في قوات حرس الحدود بالأنبار السبت، إن ستة من عناصر الحرس قتلوا في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مخفرا على الحدود العراقية السعودية في محافظة الأنبار.

وأفاد ضابط برتبة مقدم أن "انتحاريا يرتدي زيا عسكريا ويحمل رتبة نقيب ويقود سيارة عسكرية مفخخة فجر نفسه في مخفر حفر زوية على الشريط الحدودي بين العراق والسعودية غرب ناحية النخيب 400 كم جنوب غرب الأنبار".

وتابع أن "المركبة المفخخة فجرها الانتحاري داخل مقر المخفر مما أسفر عن مقتل آمر الفوج الأول التابع للواء الخامس قيادة حرس الحدود المقدم حسين كولي وخمسة من قوات حرس الحدود وإصابة 14 آخرين من قوات حرس الحدود بجروح".

وتسبب التفجير في تدمير خمسة آليات لقوات حرس الحدود وإلحاق أضرار كبيرة بالمخفر ونقل الضحايا إلى الطب العدلي والجرحى إلى المستشفى، وفق نفس المصدر.

وأكد الضابط ذاته أن "المخفر تسيطر عليه الآن قوات حرس الحدود".

من جانبه، أكد قائم مقام قضاء الرطبة بالأنبار عماد أحمد، وقوع الحادث ومقتل آمر الفوج.

ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات واسعة في محافظة الأنبار منذ الهجوم الذي تمكن خلاله فرض سيطرته على مدينة الموصل وعدد من المدن في شمال وغرب البلاد.

وتشترك محافظة الأنبار وهي أكبر محافظات العراق مساحة بحدود مع سوريا والأردن والسعودية حيث يسيطر التنظيم على أغلب المنافذ الحدودية باستثناء منفذ طربيل مع الأردن فهو لايزال تحت سيطرة الحكومة. 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.