تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مؤتمر روما يدعو لوقف فوري لإطلاق النار وتشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا

أ ف ب/ أرشيف

دعا البيان الختامي للمؤتمر الدولي الذي عقد الأحد بروما بشأن الأزمة الليبية، إلى وقف فوري لإطلاق النار وتشكيل حكومة وحدة وطنية سريعا.

إعلان

اختتم مؤتمر روما الذي عقد الأحد ببيان يطالب  فيه طرفا النزاع الليبي إلى وقف فوري لإطلاق النار وتشكيل حكومة وحدة وطنية سريعا لإنهاء الفوضى السائدة في البلاد.

وأعلنت الدول المشاركة في البيان الختامي للاجتماع الذي ترأسته إيطاليا والولايات المتحدة أن تشكيل حكومة وحدة وطنية "يكون مقرها في طرابلس، أمر ضروري للنهوض، بالتعاون مع المجتمع الدولي، بالتحديات الحرجة التي تواجهها البلاد في المجالات الإنسانية والاقتصادية والأمنية".

للمزيد: ليبيا.. هل سينجح إعلان مبادئ الاتفاق الليبي؟

وأشار الموقعون على البيان بشكل خاص إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" و"مجموعات متطرفة أخرى ومنظمات إجرامية ضالعة في كل أشكال التهريب وخصوصا البشر".

وأضافوا "ندعو كل الأطراف إلى قبول وقف إطلاق نار فوري وشامل في كل أنحاء ليبيا" وأكدوا مجددا التزامهم بتقديم مساعدة إنسانية. وبحسب الأمم المتحدة فإن 2,4 مليون شخص من أصل سكان ليبيا البالغ عددهم ستة ملايين نسمة بحاجة لمساعدة إنسانية رغم العائدات النفطية الكبرى في البلاد.

وأكدت الدول المجتمعة في روما دعمها "جهود الشعب الليبي لجعل ليبيا دولة آمنة وديمقراطية ومزدهرة وموحدة" كما أكد ممثلو عدة فصائل ليبية رغبتهم في أن يوقعوا الأربعاء في الصخيرات بالمغرب، الاتفاق الذي أبرم تحت إشراف الأمم المتحدة في تشرين الأول/أكتوبر.

وحذرت الدول ال17 - الأعضاء الدائمة العضوية في مجلس الأمن ودول أوروبية وعربية- وكذلك الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية والاتحاد الأفريقي من أن "هؤلاء المسؤولين عن العنف والذين يعرقلون ويقوضون الانتقال الديمقراطي الليبي سيدفعون ثمن أفعالهم".

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في تصريح صحافي بعد المؤتمر "لا يمكننا السماح باستمرار الوضع القائم في ليبيا" مضيفا "أنه خطر على بقاء ليبيا وخطر على الليبيين لا سيما وأن داعش تعزز حاليا تواجدها، إنه أمر خطر لكل العالم".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.