تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السجن المؤبد لسويديين اثنين متهمين بالمشاركة في إعدام شخصين في سوريا

الشرطة السويدية
الشرطة السويدية أ ف ب

أصدر القضاء السويدي حكما بالسجن المؤبد على سويديين أدينا بالمشاركة في جريمتين تم ارتكابهما في سوريا. وكشفت الشرطة السويدية خيوطهما بعد أن ضبطت أشرطة لدى أحد المحكومين أبديا فيها سعادتهما بالجريمتين، كما وجها فيها تهديدات للدول الغربية.

إعلان

حكم القضاء السويدي بالسجن المؤبد الاثنين على سويديين اثنين، اتهما بارتكاب "عمل إرهابي عبر الاضطلاع بدور رئيسي في جريمتين ارتكبتا في سوريا في ربيع 2013.

ومثل حسن المندلاوي (32 عاما) والأمين سلطان (30 عاما) أمام محكمة غوتبورغ (جنوب غرب)، لاتهامهما بالمشاركة في إعدام شخصين في حلب بشمال سوريا عبر قطع رأسيهما.

تحقيق الشرطة يكشف مشاركتهما في الجريمة

ضبطت الشرطة أشرطة في منزل سلطان تظهر هاتين الجريمتين، وكانت مخزنة على مفتاح "يو إس بي".

وفي هذه الأشرطة يتحدث المحكومان بالسويدية ويبديان سرورهما بعد قطع رأس إحدى الضحيتين.

ويسمع في الأشرطة أحد المحكومين يهتف "إلى جميع الكفار الذين يحاربوننا (...) سيلقون المصير نفسه".

وقال مسؤول في الأجهزة الأمنية السويدية دعي للإدلاء بشهادته أن هاتين الجريمتين ارتكبتا في إحدى المناطق الصناعية بشمال حلب بين 27 نيسان/أبريل والثاني من آيار/مايو 2013.

ورغم أن المحكومين دفعا ببراءتهما أكدت المحكمة أنهما اضطلعا بدور "رئيسي" في عمليتي الإعدام.

والمحكومان ينحدران من غوتبورغ، ثاني مدن السويد والتي شهدت وفق الشرطة السويدية مغادرة 120 شخصا للقتال في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" ما يجعلها أحد أكبر معاقل تجنيد الجهاديين في أوروبا.

حرب السويد على الإرهاب

هذه هي المرة الثانية التي يحكم فيها القضاء السويدي على أشخاص في جرائم ارتكبت في سوريا. ففي شباط/فبراير، حكم على معارض سوري بالسجن خمسة أعوام لقتله جنديا من قوات النظام.

وفي فنلندا المجاورة، وضع توأمان عراقيان قيد التوقيف الاحتياطي الجمعة للاشتباه بمشاركتهما من ضمن مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" في قتل مئة جندي في تكريت العام 2014.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.