تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قوات سعودية خاصة "بحرب العصابات" تنتشر عند الحدود مع اليمن

أ ف ب/ أرشيف

بدأت المملكة العربية السعودية بنشر قوات الأفواج المتخصصة في حرب العصابات في المناطق الجبلية الحدودية مع اليمن، حيث قتل حوالي 80 عنصرا من الجنود وحرس الحدود السعوديين. ولدى هذه القوات صلاحيات عناصر الأمن من ضبط، وإلقاء القبض، وتفتيش، ومطاردة، وإطلاق النار.

إعلان

أعلنت المملكة العربية السعودية الاثنين عن بدء نشر قوات متخصصة بـ"حرب العصابات" في المناطق الجبلية الحدودية مع اليمن، حيث قتل أكثر من 80 شخصا خلال الأشهر الماضية جراء سقوط قذائف وتبادل لإطلاق النار.

وأوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن ولي العهد الأمير محمد بن نايف الذي يشغل أيضا منصب وزير الداخلية، أصدر قرارا "بمباشرة قوات الأفواج الأمنية لمهامها في حرب العصابات بالمناطق الجبلية الحدودية".

وأضاف أن الأفواج تخول "صلاحيات رجال الأمن في الضبط، والقبض، والتفتيش، والمطاردة، وإطلاق النار، وذلك وفق الإجراءات النظامية".

وذكّرت الوكالة بأمر صادر قبل زهاء ستة أعوام لتشكيل "أربعة أفواج متخصصة في حرب العصابات بالمناطق الجبلية الحدودية لمساندة القوات العسكرية في العمليات القتالية عندما يتطلب الموقف ذلك، والقيام بمهام أمنية تسهم في رفع مستوى السيطرة وضمان الامن للمواطنين".

وقتل أكثر من 80 شخصا، غالبيتهم من الجنود وحرس الحدود السعوديين، في سقوط قذائف وتبادل لإطلاق النار عند الحدود اليمنية، منذ بدء السعودية قيادة تحالف عربي ضد المتمردين الحوثيين وحلفائهم في آذار/مارس، دعما للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وأعلن المتمردون الحوثيون الذين تعد محافظة صعدة ذات الطبيعة الجبلية الوعرة، أبرز معاقلهم في شمال اليمن عند الحدود السعودية، تنفيذ عمليات تسلل وإطلاق صواريخ وقذائف عبر الحدود. وغالبا ما تعلن السلطات السعودية، إحباط عمليات تسلل حدودية وتكبيد المتسللين خسائر.

وخاض الحوثيون المتمرسون في أسلوب حرب العصابات، ست حروب مع الحكومة اليمنية بين العامين 2004 و2010. كما خاضوا حربا مع السعودية في المناطق الحدودية بين 2009 و2010.

وسيطر المتمردون الحوثيون الذين تتهمهم الحكومة اليمنية والتحالف بالحصول على دعم من إيران على صنعاء في أيلول/سبتمبر 2014، وتابعوا التقدم جنوبا وصولا إلى عدن (جنوب)، ثاني كبرى مدن البلاد.

وبدأ التحالف العربي بشن غارات ضدهم في آذار/مارس، وأتبعها بعد أشهر بتقديم دعم ميداني مباشر لقوات هادي، مكنها من طرد الحوثيين من عدن، وأربع محافظات جنوبية أخرى هي لحج والضالع وأبين وشبوة.

وأعلن التحالف الاثنين عن مقتل ضابط سعودي كبير هو العقيد الركن عبدالله السهيان، وضابط إماراتي فجر الاثنين في جنوب غرب اليمن.

وفي حين لم يحدد التحالف ظروف مقتل الضابطين، افادت مصادر عسكرية يمنية أنهما قتلا جراء سقوط صاروخ أطلقه الحوثيون.

وأتى ذلك قبل ساعات من وقف لإطلاق النار من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الاثنين الثلاثاء (2100 تغ)، عشية بدء مباحثات سلام بين طرفي النزاع برعاية الأمم المتحدة في سويسرا الثلاثاء.

وبحسب أرقام المنظمة الدولية، قتل قرابة ستة آلاف شخص في اليمن نصفهم تقريبا من المدنيين، منذ آذار/مارس.
أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.