تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الإسرائيلي يكتشف نفقا رابعا على الحدود مع لبنان

 انتشار للشرطة الإسرائيلية قرب حي جبل المكبر.
انتشار للشرطة الإسرائيلية قرب حي جبل المكبر. أ ف ب/ أرشيف

أعلن الجيش الإسرائيلي الأحد اكتشاف نفق جديد لحزب الله للتسلل من أراضي لبنان إلى إسرائيل. النفق هو الرابع منذ عملية أطلقها الجيش الإسرائيلي مطلع كانون الأول/ديسمبر لتدمير أنفاق يقول إن حزب الله قد يستخدمها في هجمات ضد إسرائيل. ولم يحدد الجيش مكان النفق على الحدود مع لبنان، وقال إنه لا يشكل تهديدا للسكان الإسرائيليين في محيطه.

إعلان

اكتشف الجيش الإسرائيلي الأحد نفقا رابعا تابعا لحزب الله اللبناني. وتعتقد إسرائيل أن هذه الأنفاق يتم استخدامها من قبل مقاتلي حزب الله كوسيلة للتسلل من لبنان إلى إسرائيل. وأطلقت إسرائيل، مطلع كانون الأول/ديسمبر، عملية لتدمير هذه الأنفاق خشية أن يستخدمها حزب الله في هجمات ضدها في حال اندلاع حرب.

ولم يحدد الجيش مكان النفق الرابع على الحدود مع لبنان ولكنه صرح أنه لا يشكل تهديدا للسكان الإسرائيليين في محيطه.

وأشار الجيش الإسرائيلي سابقا حين تم اكتشاف ثلاثة أنفاق أنه وضع عبوات ناسفة داخل النفق وحذر من أن أي شخص يدخله من الجانب اللبناني سيكون معرضا للخطر. وحتى الآن، أكدت اليونيفيل وجود نفقين من الأنفاق التي قالت إسرائيل إنها اكتشفتها.

للمزيد: الأمم المتحدة تؤكد وجود نفق قرب الحدود بين إِسرائيل ولبنان

إسرائيل وحزب الله.. حرص وحذر منذ العام 2006

وخاضت إسرائيل حربا في 2006 ضد حزب الله انتهت بهدنة أشرفت عليها الأمم المتحدة. ويعد حزب الله المجموعة الوحيدة في لبنان التي لم ينزع سلاحها بعد الحرب الأهلية التي شهدتها البلاد بين العامين 1975 و1990.

وفي السنوات الأخيرة قصفت إسرائيل مرات عدة قوافل قالت إنها تنقل أسلحة إلى حزب الله، وكذلك مراكز إيرانية في سوريا المجاورة التي تشهد حربا دامية منذ 2011.

وأشار الجيش الإسرائيلي في بيان نشر الأحد إلى أن هذه الأنفاق تشكل خرقا فادحا للقرار الأممي 1701، الذي أنهى حرب 2006.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأربعاء أن على قوات حفظ السلام الأممية (يونيفيل) "القيام بمهمة أقوى وأكثر حزما".

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.