تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ألمانيا: رفع حالة التأهب في ميونيخ بسبب تهديدات إرهابية

 الشرطة الألمانية في محطة ميونيخ 2016/01/01
الشرطة الألمانية في محطة ميونيخ 2016/01/01 أ ف ب

رفعت الشرطة الألمانية الجمعة حالة التأهب الأمني في ميونيخ بسبب تهديدات إرهابية، غداة تحذير تلقته من أجهزة استخبارات دول صديقة حول اعتداء وشيك كان يتم التخطيط لارتكابه بمناسبة السنة الجديدة.

إعلان

غداة تحذير من هجوم وشيك في ليلة رأس السنة، بقيت الشرطة الألمانية الجمعة في حالة تأهب وتبحث عن مشتبه بهم بسبب الخطر الذي ما زال "مرتفعا" في ميونيخ.

وأكد متحدث باسم قوات الأمن في عاصمة مقاطعة بافاريا (جنوب ألمانيا) "ما زال لدينا العديد من عناصر الشرطة مستنفرين وذلك سيستمر انطلاقا من مبدأ أن الخطر الإرهابي لا يزال مرتفعا".

وذكر مجددا وجود "معلومات" تتعلق "بخمسة إلى سبعة أشخاص أرادوا ارتكاب اعتداءات انتحارية محتملة في ميونيخ"، باسم تنظيم "الدولة الإسلامية" في محطة القطارات الرئيسية، وفي تلك الموجودة في منطقة باسينغ القريبة، أثناء الاحتفال برأس السنة.

وكانت السلطات الألمانية أعلنت أنها تشتبه بأن تنظيم "الدولة الإسلامية" أراد تنفيذ "اعتداء انتحاري" ليلة رأس السنة في ميونيخ بجنوب ألمانيا.

وصرح قائد شرطة ميونيخ هوبرتوس أندري ليل الخميس-الجمعة أن المعلومات التي تلقتها السلطات تشير إلى خطر "اعتداء انتحاري"، لافتا إلى ما بين "خمسة وسبعة" مشتبه بهم محتملين، دون أن يشير إلى اعتقال أي شخص حتى الآن.

"معلومات" جدية وجديرة بالتصديق

وتابع المتحدث باسم قوات الأمن إن "هذه العناصر ليست واضحة بعد لكن ينبغي أخذها على محمل الجد لأنها قابلة للتصديق".

من جهتها أفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون العامة في بافاريا بأن السلطات الألمانية تلقت معلومات في مرحلة أولى من أجهزة الاستخبارات الأمريكية ثم من أجهزة الاستخبارات الفرنسية، بشأن وجود سبعة عراقيين عرفتهم بالاسم في المدينة، واستعدادهم لتنفيذ الاعتداءات.

وبحسب هذه المعلومات، فإن هؤلاء الرجال أرادوا تنفيذ عملياتهم بمجموعات صغيرة في المحطتين المذكورتين، وعلى الأرجح أيضا في أماكن أخرى من المدينة كما ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون.

لكن الشرطة الألمانية لم تجر الجمعة أي عملية توقيف. كما أعيد فتح المحطتين اللتين تم إخلاؤهما واستعيدت حركة التنقل خلال الليل.

وواصلت قوات الأمن القيام بدوريات في محيط المواقع الحساسة، بينما أرسلت تعزيزات أمنية إلى المدينة مساء الخميس.

وقال المتحدث نفسه "نأمل أن يبقى الوضع هادئا وألا يتم تنفيذ هذا الاعتداء، ربما لأنه لم يتم التخطيط له بهذه الطريقة (التي أبلغت بها السلطات الألمانية) أو لأن المخططين تخلوا عن الفكرة". وقال إن التحقيق مستمر لمحاولة كشف تفاصيل هذا التهديد المحتمل.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.