تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية

مسلحون يطلقون النار على دورية للشرطة في مسقط رأس نمر النمر بشرق السعودية

متظاهر يحمل صورة رجل الدين الشيعي نمر النمر
متظاهر يحمل صورة رجل الدين الشيعي نمر النمر أ ف ب
3 دقائق

لا يزال الوضع متوترا في مناطق عدة من السعودية بعد يومين على إعدام السلطات رجل الدين الشيعي نمر النمر، حيث أطلق مسلحون النار مساء الأحد على دورية للشرطة في بلدة العوامية مسقط رأس النمر الذي كان أحد أشد معارضي العائلة الحاكمة في السعودية.

إعلان

أفاد الإعلام السعودي الرسمي أن مسلحين أطلقوا النار مساء الأحد على دورية للشرطة في بلدة العوامية بشرق السعودية، مسقط رأس رجل الدين الشيعي نمر النمر الذي أعدمته السلطات السبت بتهمة "الإرهاب".

وأفادت وكالة الأنباء السعودية عن متحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية أنه "عند الساعة الحادية عشرة والنصف من مساء الأحد (2030 تغ)، وعند مباشرة رجال الأمن في ضبط إحدى المعدات الثقيلة التي تعرضت للسرقة ببلدة العوامية في محافظة القطيف، تعرضوا لإطلاق نار كثيف من مصدر مجهول"، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة طفل.

ونمر النمر (56 عاما) كان أحد أشد معارضي العائلة الحاكمة في السعودية ومن أبرز شخصيات حركة الاحتجاج التي اندلعت في شرق المملكة حيث تعيش غالبية الأقلية الشيعية في عام 2011. وتشكو هذه المجموعة من التهميش في المملكة.

وأكد محمد النمر شقيقه، أن جثة نمر النمر دفنت ولن تسلم إلى عائلته.

وأضافت الوكالة أن إطلاق النار "نتج عنه مقتل المواطن علي عمران الداوور، وإصابة الطفل محمد جعفر التحيفه (8 سنوات) بطلق ناري".

وتابعت "باشرت الجهات المختصة إجراءات الضبط الجنائي للجريمة والتحقيق فيها، والبحث والتحري عن مرتكبي هذا العمل الإرهابي الآثم".

وتداول مستخدمون على مواقع التواصل صورا قالوا أنها تعود للداوود، واصفين إياه بـ "الشهيد"، وأنه "استهدف" بنيران قوات الأمن السعودية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.