تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الرياض تريد تصعيد "التوتر والمواجهات في المنطقة" حسب طهران

مظاهرات أمام السفارة السعودية بطهران 2016/01/03
مظاهرات أمام السفارة السعودية بطهران 2016/01/03 أ ف ب
1 دَقيقةً

في أول رد رسمي لطهران منذ إعلان الرياض قطع علاقاتها الدبلوماسية معها وإمهال الدبلوماسيين الإيرانيين 48 ساعة لمغادرة البلاد، اتهمت وزارة الخارجية الإيرانية السعودية الاثنين بتصعيد التوتر في المنطقة وبمحاولة "حل مشاكلها الداخلية عبر تصديرها إلى الخارج".

إعلان

اتهمت الخارجية الإيرانية الاثنين السعودية بتصعيد التوتر في المنطقة، وذلك بعد إعلان الرياض أمس الأحد قطع العلاقات الدبلوماسية معها وإمهال الدبلوماسيين الإيرانيين على أرضها 24 ساعة لمغادرة البلاد.

وقال المتحدث باسم الخارجية في بيان "ترى السعودية مصالحها ووجودها في مواصلة التوتر والمواجهات"، معتبرا أنها تحاول "حل مشاكلها الداخلية عبر تصديرها إلى الخارج".

وأثار إعدام السعودية رجل الدين السعودي الشيعي المعارض نمر النمر توترا شديدا بين البلدين. وهاجم متظاهرون السفارة السعودية في طهران والقنصلية السعودية في مشهد في شمال شرق إيران وأضرموا فيهما النار. وردت السعودية بقطع علاقاتها مع إيران.

وقال أنصاري أن إيران "تعمل بحسب المعاهدات الدولية وتحترم تعهداتها في حماية الممثليات الدبلوماسية وتأمين حمايتها وحماية دبلوماسييها". وأضاف "السعودية، وبما أنها ترى وجودها في استمرار الأزمات، تستخدم هذه القضية ذريعة لتصعيد التوتر والمواجهات".

وتابع "نعتقد أن المجتمع الدولي ودول المنطقة لن تسمح للسعودية بمواصلة سياسة التوتر والمواجهات التي سبق أن زعزعت الاستقرار في المنطقة". 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.